مسؤول نقابي يكشف معطيات هامة بشأن أسعار المحروقات بالمغرب

قال الحسين اليماني، الكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز، إنه في حال قررت الحكومة، إلغاء تحرير أسعار المحروقات، ورجعنا لتحديدها حسب الطريقة التي كان معمول بها قبل التحرير، ودون الدعم ولو بدرهم واحد من صندوق المقاصة، فإن لتر ثمن الغازوال خلال شهر مارس الجاري، لا يجب أن يتعدى 11.38 درهم وثمن لتر البنزين لا يجب أن يتعدى 12.77 درهم.

وأكد اليماني في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن الأسعار المعتمدة في المحطات، تفوق ذلك بـ 1.52 درهم للغازوال وبـ 1.63 للبنزين، مع تقارب كبير في الأسعار بين جميع الماركات.

وأضاف المتحدث نفسه، أن الهدف من تحرير الأسعار، هو خلق التنافس بين الفاعلين بقصد تكسير الأسعار، حتى يستفيد المستهلك الكبير والصغير، ولكن في حالة المغرب، فالخاسر الوحيد، هو المستهلك من خلال ارتفاع الأسعار وتضاعفها ومن خلال ارتداد هذه الأسعار على أسعار المنتجات والمواد الاستهلاكية، وما نجم عن ذلك في إشعال الأسعار في كل الاتجاهات وتدمير القدرة الشرائية لعموم المواطنين.

وأفاد اليماني، أنه يتطلب إلغاء تحرير أسعار المحروقات ووقف مسلسل حذف الدعم التدريجي على غاز البوطان في أفق التحرير، فلا يمكن للأجور ولا لمدخول عامة الشعب والطبقة الوسطى، أن تساير مستوى التضخم والأسعار التي لا تطاق.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى