مسؤول نقابي: الإضراب ناجح جدا وتصريحات بنموسى “تضليلية”

يستمر لليوم الثالث على التوالي الإضراب الوطني عن العمل الذي يخوضه رجال ونساء التعليم احتجاجا على مضامين النظام الأساسي التربية الوطنية، والذي دعا إليه التنسيق الوطني للتعليم الذي يضم 16 تنسيقية إضافة إلى نقابة تعليمية.

وقال الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم-التوجه الديمقراطي، عبد الله غميمط، إن الإضراب الوطني الذي انطلق أول أمس الثلاثاء ناجح جدا بدليل الأرقام التي تم تسجيلها على مستوى المؤسسات التعليمية بجميع جهات المغرب.

وكشف المسؤول النقابي ضمن تصريح لـ”سيت أنفو”، أن نسبة المشاركة في الإضراب أول أمس فاقت الـ 90 في المائة بالمؤسسات التعليمية بمختلف الجهات.

وأوضح المصدر ذاته أن المشاركة الواسعة للشغيلة التعليمية في الإضراب، تدل على “الرغبة في مواصلة المعركة إلى حين رد الاعتبار للمدرس وللمدرسة، وسحب النظام الأساسي الجديد، ومراجعة مضامينه، والزيادة في الأجور وتحيين نظام التعويضات”.

واعتبر غميمط أن النظام الأساسي جاء بمجموعة من المقتضيات “التراجعية التي تزيد الأعباء على هيئة التدريس، كما أنه لم يستجيب لأغلب مطالب الشغيلة بشأن مجموعة من الملفات، في مقدمتها ملف أساتذة التعاقد والزنزانة 10 والمرسمين من خارج السلم وغيرها”.

من جهة ثانية، اعتبر المسؤول النقابي أن التصريحات التي أدلى بها وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى بمجلس النواب أول أمس الثلاثاء، “تضليلية للرأي العام الوطني”، وتحمل مجموعة من المغالطات والمغطيات غير الدقيقة وغير الصحيحة.

وأشار المتحدث إلى أنه وعلى عكس ما ادعى الوزير، فإن النظام الأساسي الجديد يؤسس لمنطق المقاولة في المدرسة العمومية التي يفترض فيها أن تكون مؤسسة تربي وتكون الأجيال القادمة، وما يفرضه ذلك من توفير لظروف جديدة للاشتغال.

جدير بالذكر أن التنسيق الوطني لقطاع التعليم كان قد أعلن عن خوض إضراب وطني عام طيلة ثلاثة أيام، بدء من يوم الثلاثاء، مصحوبا باعتصام في المؤسسات التعليمية يومي 24 و25 أكتوبر الجاري، ووقفات احتجاجية أمام المديريات الإقليمية يوم غد الخميس.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى