مرّت عليها أزيد من سنة.. برلمانية تنتقد احتجاز “وزارة بنموسى” لنتائج مباراة للتوظيف

انتقدت البرلمانية، فاطمة الزهراء باتا، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية بمجلس النواب، تقادم مناصب مباراة أساتذة التعليم العالي بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين دورة شتنبر 2021 التي لم تعلن الوزارة عن نتائجها، رغم مرور أزيد من سنة عليها.

وأوضحت باتا في سؤال كتابي وجهته إلى شكب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة أن قطاع التربية الوطنية، نظم بتاريخ 17 يونيو 2021، مباراة لتوظيف أساتذة التعليم العالي المساعدين (200 منصب)، بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين (قرار رقم 036.21). وقد تم اجتياز المقابلات الشفوية خلال شهر شتنبر 2021، وتوالى إعلان النتائج مع بداية شهر نونبر 2021 إلى غاية 14 دجنبر 2021، مع عدم الإفراج عن نتائج ثلاثة وعشرين (23) منصبا إلى حد الآن.

وأضافت البرلمانية أنه لم يتم الإعلان عن هذه المناصب، رغم استيفائها لكل الشروط القانونية، وتوصل المصالح المركزية للوزارة المعنية بمحاضر اللجان العلمية على غرار باقي المناصب الأخرى.

وأشارت إلى أن مصالح الوزارة لم تتجاوب مع الملتمسات والتظلمات والمطالبات المتكررة، لاسيما من الدكاترة المتضررين، وعدم ردها على الأسئلة البرلمانية التي توصلت بها والتي بلغ عددها 20 سؤالا برلمانيا.

كما أن الوزير أيضا توصل بتوصيات من مؤسسة وسيط المملكة في نفس القضية، سجلت فيه “الموقف السلبي للوزارة بعدم الرد على ما تتوصل به من مراسلات، كما ينص على ذلك القانون وتَوَجُّه قواعد التدبير الإداري”، واعتبرت سكوت إدارته لما يزيد عن السنة بخصوص نتائج المباراة المذكورة، وعدم اتخاذه أي قرار بشأنها “أمرا غير مقبول، لأن العديد من المعنيين بها في وضعية انتظار مضن، وأن تحديد مسارهم قد يكون مرتبطا بما ستسفر عنه”.

وساءلت البرلمانية الوزير مرة أخرى عن الأسباب التي تحول دون تمكين ممثلي الأمة، ومن خلالهم الدكاترة المتضررين، من معرفة مصير المناصب التي لم تفرج الوزارة عن نتائجها إلى حدود الآن، كما ساءلته أيضا عن الإجراءات التي ستتخذها وزارته لتمكين الناجحين من مناصبهم، ضمانا لمبادئ الشفافية والمساواة وتكافؤ الفرص وعدم التمييز في حق الدكاترة المعنيين.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى