مركز يدعو إلى تعزيز حماية مستخدمي مواقع التواصل بالمغرب

دعا المركز المغربي للمواطنة إلى تعزيز حماية المستخدمين، من خلال تقوية الإطار التشريعي الوطني لضمان حماية أكثر شمولية للمواطنين من التعرض للتشهير والإساءة والكراهية والتمييز والتحرش.

وأكد المركز في خلاصات استطلاع رأي أجراه بعنوان “المغاربة وشبكات التواصل الاجتماعي”، على أهمية تعزيز دور المدرسة في التوعية حول شبكات التواصل الاجتماعي عبر دمج تعليم مبادئ وآليات استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في المناهج التعليمية، بهدف تزويد التلاميذ بالمهارات الأساسية للتفاعل مع هذه الوسائط بمسؤولية وأمان.

وخلص المركز إلى ضرورة التحسيس والتوعية من خلال العمل على تعزيز استخدام مسؤول لشبكات التواصل الاجتماعي من خلال تنفيذ برامج تعليمية وإطلاق مبادرات توعوية وتحسيسية، إضافة إلى تطوير تشريعات جديدة لتنظيم أنشطة المؤثرين وصانعي المحتوى، مع التركيز بشكل خاص على الشفافية والالتزام المجتمعي.

وأشارت النتائج إلى أهمية تأطير النقاش الوطني، من خلال تنظيم مناظرات وطنية للحوار حول النموذج المثالي للتواصل الاجتماعي الذي يخدم الفرد والمجتمع في المغرب، فضلا عن الفهم الأكاديمي والعلمي الجيد للموضوع، من خلال إجراء دراسات مفصلة لاستقصاء التأثيرات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية لشبكات التواصل الاجتماعي بشكل أعمق على مختلف شرائح المجتمع المغربي.

كما أكد على أهمية الشراكة بين الدولة والمجتمع المدني، من خلال تعزيز التعاون بين الدولة والجمعيات لتطوير مبادرات متكاملة تهدف إلى تحسين استخدام شبكات التواصل الاجتماعي بشكل فعال وآمن.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى