مرضى السرطان بالحاجب دون مركز للأنكولوجيا

طالب البرلماني وحيد حكيم عضو فريق التجمع الوطني للأحرار، خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية بضرورة إحداث مركز للأنكولوجيا للعلاج من السرطان بمدينة الحاجب.

وقال البرلماني في نص سؤاله إن إقليم الحاجب يعرف ارتفاعا في عدد الحالات المصابة بداء السرطان في السنين الأخيرة، وبحكم أن للإقليم طابع قروي يشمل مساحة كبيرة وتغيب عنه جميع مراكز الأنكولوجيا الخاصة أو العامة؛ فإن الساكنة تعاني في صمت بل يسجل بكل أسف أنها تتعرض للموت ببطئء ومعاناة لا توصف مما يهدد سلامتها وحياتها بسبب عدم وجود مثل هذه المراكز المختصة في تقديم العلاج.

وساءل البرلماني الوزير، آيت الطالب، عن التدابير الاستعجالية المتخذة لإحداث هذا المركز وبالتالي حماية هذه الفئة من هذه الوضعية المقلقة، كما ساءله أيضا عن تاريخ إحداث مركز بإقليم الحاجب بهدف تسريع حصول المرضى على الأدوية ومنحهم الحق في العناية والعلاج.


الإصابة تنهي موسم هداف الرجاء السابق





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى