مربو “دجاج اللحم” بالمغرب يشكون غلاء أسعار الكتاتيت بسبب “الشناقة”

حذر سعيد جناح عضو المجلس الوطني للجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم من مشكل كبير يعانيه قطاع مربي الدواجن، نتيجة اتفاق مسبق بين الشناقة وبعض المحاضن، أدت إلى رفع أسعار الكتاكيت بسبب ترويج إشاعات قلة الإنتاج، ليتفاجأ المربون بعد ذلك بوفرة الإنتاج، ووفرة دجاج اللحم.

وقال سعيد جناح في تصريح لـ”سيت أنفو”، إن قطاع الدواجن يعرف كارثة، خاصة ما يهم المربين، إذ حاليا يشهد القطاع ارتفاع كلفة الدجاج إثر الزيادات المتتالية للأعلاف وأيضا عمليات نصب واحتيال يتعرض لها المربون من طرف بعض شناقة الكتكوت الذين لهم يد مع بعض المحاضن، حيث أصبح سعر الكتكوت يصل لـ6.80 درهم، وذلك عبر نشر إشاعات وأكاذيب تهم ضعف إنتاج الكتاكيت.

وأضاف المتحدث أنه مع ارتفاع أسعار الأعلاف، فإن تكلفة الدجاج وصلت اليوم إلى 16 درهم حاليا؛ حيث قال: تفاجأنا أن إنتاج الكتكوت جيد، وإنتاج اللحوم البيضاء متوفر بشكل لم يكن منتظرا، حيث أصبح سعر الدجاح في الضيعات لا يتعدى 11.5 درهما، وبالتالي خسارة 5 دراهم في الكيلوغرام الواحد، بعدما لم تكن تتجاوز 2 و3 دراهم فقط.

واعتبر  المتحدث أن ما أصاب القطاع هو بمثابة كارثة، وحذر من انعكاساتها على القطاع، خاصة وأن المربين تأثروا بشكل كبير بما وقع، سواء خلال كورونا وما خلفته من توقف عمل المربين، وهؤلاء، قاموا بالاقتراض للعودة لاستئناف نشاطهم، لكنهم تفاجؤوا اليوم بأنهم وقعوا ضحية للشناقة الذين استغلوهم بتوافق مع بعض المحاضن، حسب ذات المتحدث.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى