مراكش.. عشريني يضرم النار في جسده بعد تبادله رسائل مع خليلته عبر “واتساب”

أقدم شاب في العشرينات من عمره صباح أمس الأحد على محاولة الانتحار بدوار الهنا بجماعة تسلطانت ضواحي مراكش، بعدما أضرم النار في جسده.

وأفاد مصدر “سيت أنفو”، أن الشاب أقدم على إضرام النار في جسده بعد محادثة جمعته بفتاة على تطبيق “واتساب”، قبل أن يشعل النار في نفسه حوالي الساعة السادسة صباحا، مرجحا أن تكون أسباب عاطفية وراء إقدامه على محاولة الانتحار.

وأضاف المصدر ذاته، أن الضحية شرع يصرخ طالبا النجدة فانتبهت له والدته التي سارعت إلى إخماد النيران وإنقاذ ابنها من موت محقق بعد أن أصيب بحروق خطيرة، مشيرا إلى أنه تم نقل الشاب إلى المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

وقد فتحت عناصر الدرك الملكي بجماعة تسلطانت تحقيقا في حادث محاولة الانتحار لكشف ملابساتها، فيما الضحية لا يزال يرقد في العناية المركزة بسبب الحروق البليغة التي أصيب بها.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى