مراسلة موجهة لوزير الصحة ترصد أسباب تفاقم الوضع الوبائي بالدار البيضاء

أفادت يومية “المساء”، في عددها ليوم الثلاثاء، أن مراسلة موجهة إلى وزير الصحة، خالد آيت الطالب، كشفت معطيات عن أسباب تفاقم الوضع الوبائي بمدينة الدار البيضاء، إذ رصدت أن مستشفيات العاصمة الاقتصادية تحولت إلى بؤر مفتوحة بسبب اختلاط الحاملين للفيروس بباقي المرتفقين، في ظل غياب الإجراءات الاحترازية في كثير من المستشفيات، كما وقفت عند لجوء المصابين بفيروس كورونا إلى استعمال وسائل النقل العمومي في ظل عدم توفير سيارات إسعاف توازي الأرقام المتصاعدة.

كما رصدت المراسلة عدم احترام الإستراتيجية التي وضعتها الوزارة بخصوص استقبال الحالات بمستشفيات الدار البيضاء، وعدم اتخاذ الاحتياطات الاحترازية، كما استغربت منح البروتوكول الصحي العلاجي للمرضى بمنازلهم دون إخضاعهم للفحوصات اللازمة، كتخطيط القلب، وعدم تتبعهم من طرف الأطر الصحية، يضيف المصدر.

وحسب المصدر نفسه فإن فعاليات المجتمع المدني الموقعة على المراسلة نبهت إلى ما تعيشه المنظومة الصحية بالجهة من سوء توزيع للأطر الطبية وشبه الطبية، ما تبين تأثيره بشكل واضح إبان الجائحة، ليعيد فتح السؤال عن الموظفين الأشباح داخل الجهة، وكذا غياب الأطر الطبية داخل مستوصفات القرب والمستعجلات.


هام للمغاربة.. مديرية الأمن تطلق مباريات توظيف واسعة في سلك الشرطة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى