مدينة مغربية تستعين بأطباء أجانب لسد الخصاص في القرى

أعلن المجلس الإقليمي لمدينة الدريوش، عن تعاقده مع أطباء مغاربة وأجانب لسد الخصاص بالمراكز الصحية القروية، وذلك خلال اجتماع  ترأسه مصطفى بنشعيب، رئيس المجلس يوم الإثنين 02 أبريل 2024، بحضور أعضاء بالمجلس، ورئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان مجلس إقليم الدريوش، وممثل المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالدريوش.

وأفاد المجلس في بلاغ له، أن الاجتماع خصص لإعطاء الضوء الأخضر للأطباء المعنيين للشروع في عملهم بالمراكز الصحية التي تم تعيينهم بها، حيث يبلغ عددهم 15 طبيبا، ضمنهم طبيبة من دولة تونس وطبيبين من دولة غينيا بيساو، وهما من خريجي كلية الطب والصيدلة بوجدة، إلى جانب أطباء من أبناء إقليمي الناظور والدريوش.

واعتبر المصدر ذاته، أن هذه البادرة سابقة من نوعها بإقليم الدريوش، حيث “تمكن رئيس المجلس الإقليمي من توقيع اتفاقية شراكة مع وزارة الصحة تحت إشراف عامل عمالة إقليم الدريوش، من أجل التعاقد مع أطباء في الطب العام قصد توظيفهم بالمراكز الصحية بالإقليم لسد الخصاص في القطاع وتخفيف الضغط على المستشفى الإقليمي”.

وأوضح رئيس المجلس الإقليمي، أنه تم خلال الاجتماع تعيين الأطباء المعنيين بالمراكز الصحية التي سيعملون بها بتنسيق مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالإقليم، وذلك بهدف تقديم الخدمات الصحية والطبية للساكنة، خصوصا للنساء بالجماعات القروية.

وأضاف المسؤول أن “الأطباء سيتواجدون بالمراكز الصحية طيلة أيام الأسبوع، وذلك من أجل تقديم الخدمات عن قرب للمواطنين، الأمر الذي سيمكن من معالجة العديد من المشاكل التي كان يعاني منها العديد من المواطنين، ومنهم النساء على وجه التحديد، خصوصا صعوبة التنقل صوب المستشفى الإقليمي”.

وأكد المتحدث على أن “البادرة المذكورة تعتبر الأولى”، مشيرا إلى أن “المجلس الإقليمي سيعمل على مبادرات أخرى من أجل الاستجابة وتحقيق مطالب الساكنة في مختلف المجالات”، مضيفا أن “الأطباء الجدد يتوفرون على تكوين عالي بالجامعات المغربية وتحت إشراف وزارة الصحة”.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى