مدينة العيون تحصد لقبا جديدا

فازت مدينة العيون كبرى حواضر الصحراء المغربية بجائزة المدينة المستدامة والمرنة (المركز الثاني)، وذلك ضمن جوائز الدورة الرابعة عشرة لجائزة منظمة المدن العربية، التي تم إعلان نتائجها اليوم الثلاثاء بمقر مؤسسة الجائزة في الدوحة.

وأعلنت لجنة تحكيم جوائز الدورة الرابعة عشرة خلال مؤتمر صحفي ، أن 11 مدينة تبارت على جائزة المدينة المستدامة والمرنة ليحصد “المركز الأول: أمانة عمان الكبرى – مدينة عمان في المملكة الأردنية الهاشمية، والمركز الثاني: ولاية جهة العيون – مدينة العيون في المملكة المغربية، والمركز الثالث: محافظة ظفار – سلطنة عمان”.

وأضافت اللجنة أنه في ما يخص جائزة التميز في التحول الإلكتروني والذكي والتي تقدمت لها ست مشاركات من مدن عربية مختلفة، فقد فازت بالمركز الأول بلدية الدوحة بقطر، وعاد المركز الثاني لأمانة عمان الكبرى بالأردن ، فيما احتلت المركز الثالث المؤسسة العامة للإسكان والتطوير الحضري – مدينة عمان- بالأردن.

وبخصوص جائزة المدينة المبدعة التي تقدمت لها خمس مشاركات، أشارت اللجنة إلى أنه تم حجب الجائزة عن المركز الأول، بينما فازت بالمركز الثاني المؤسسة العامة للإسكان والتطوير الحضري – مدينة عمان بالادرن وبالمركز الثالث مكرر بلدية رام الله في دولة فلسطين، وبالمركز الثالث مكرر بلدية قابس في تونس .

وأشاد عبد الرحمن هشام العصفور الأمين العام لمنظمة المدن العربية، بالدعم اللامحدود الذي تقدمه قطر للمنظمة ومؤسساتها، مثمنا جهودها الحثيثة لإنجاح أعمال مؤسسة جائزة المدن العربية منذ احتضان مدينة الدوحة لمقر الجائزة في عام 1983.

وأكد أن مؤسسة جائزة المدن العربية حققت خلال مسيرتها، إنجازات مضيئة في منابر العمل العربي المشترك، من خلال إتاحة مجموعة من الجوائز التي يتم تقديمها بشكل دوري للمبدعين العرب في العديد من المجالات، منها المعمارية والصحة البيئية، والمدن المستدامة، والتحول الإلكتروني والذكي.

من جانبه أكد عيسى راشد حمد مدير عام مؤسسة جائزة المدن العربية حرص مؤسسة الجائزة على تقديم كافة أوجه الدعم والتسهيلات لتشجيع مشاركة جميع المدن العربية بفئات الجوائز التي تنظمها المؤسسة بشكل دوري، مشيرا إلى أن ذلك يأتي ضمن التنسيق والتعاون التام مع منظمة المدن العربية ممثلة بالأمانة العامة.

وجائزة المدن العربية هي إحدى مؤسسات منظمة المدن العربية، وقد تأسست بقرار من المؤتمر العام السابع لمنظمة المدن العربية ل 1983، وتهدف إلى حث المدن العربية على التجديد والابتكار، ارتكازا على الطابع المعماري العربي الإسلامي في العمارة المعاصرة، والحفاظ على هوية المدينة العربية وتراثها وصيانة المعالم والمآثر التاريخية وتشجيع المهندسين والمخططين العرب للحفاظ على البيئة والتصدي للملوثات، وتكريس الاهتمـام بالتخضير وتجميل المدن، وانتهاج الخطط العلمية في إضـفـاء البهجـة والجمال على المدينة.

يذكر أن منظمة المدن العربية هي منظمة إقليمية عربية متخصصة في شؤون المدن والبلديات ومقرها الدائم في دولة الكويت، وتم تأسيسها في عام 1967 لدعم وتعزيز العمل العربي المشترك. وتضم في عضويتها حاليا أكثر من 650 مدينة عربية، وتنبثق عنها سبع مؤسسات إقليمية تمثل الأذرع الفنية لتحقيق أهداف المنظمة.

المصدر : وكالات

الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى