مديرية الصحة بسوس تنخرط في حملة الكشف المبكر عن السرطان

أبدت المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بجهة سوس ماسة على غرار باقي جهات المملكة، استعدادها الانخراط في الحملة الوطنية للتحسيس والكشف المبكر عن مرض السرطان، خلال الفترة الممتدة من 01 إلى 31 أكتوبر الجاري.

جاء ذلك في بلاغ توصل به موقع “سيت أنفو”، كشفت فيه المديرية أن هذه الحملة تسعى إلى تحسيس وتوعية الساكنة عموما والنساء من الفئات العمرية المستهدفة خصوصا، اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 40 و69 عاما، حول أهمية الوقاية والكشف المبكر عن سرطان الثدي.

وأورد البلاغ أن الكشف المبكر عن سرطان الثدي بجهة سوس ماسة، متوفر مجانا في جميع المراكز الصحية وكذا المراكز المرجعية للصحة الإنجابية بالإضافة إلى المركز الجهوي للأنكولوجيا بأكادير.

ويحتل سرطان الثدي بحسب المصدر ذاته، المرتبة الأولى بين أمراض السرطان المسجلة لدى النساء في المغرب، بنسبة 38.1 في المائة من مجموع سرطانات الإناث وفقا لبيانات سجل السرطانات.

وتبعا للمعطيات التي تضمنها البلاغ، فالكشف المبكر عن سرطان الثدي يعتبر من بين أولويات المخطط الوطني للوقاية ومحاربة السرطان للفترة 2020-2029، الرامي الى الرفع من نسبة الكشف المبكر وتكثيف الجهود من أجل تيسير الولوج الى مراكز التشخيص والتكفل بالحالات المؤكدة والعلاج في أفضل الظروف.


مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى