“مديرية الأرصاد” توضح بشأن وصول موجة برد استثنائية إلى المغرب في يناير

أكدت  المديرية العامة للأرصاد الجوية في المغرب أن المعلومات التي تم نشرها والتي تتوقع بوصول موجة برد استثنائية في يناير 2024 لا أساس لها من الصحة، داعية إلى الاعتماد على المعلومات الرسمية المقدمة من المديرية العامة للأرصاد الجوية.

وأوضحت المديرية في بلاغ توصل “سيت أنفو” به اليوم الثلاثاء، أنه يتم الحديث عن الاحترار الستراتوسفيري عندما يحدث ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة على مستوى الطبقة العليا للغلاف الجوي.

ويؤدي التسخين الستراتوسفيري لتحرك الهواء البارد من المنطقة القطبية نحو المناطق المتواجدة بين 45 و 60 درجة شمالاً أي مناطق أوربا و شمال أمريكا وأسيا. يسبب هذا التدفق للهواء القطبي في تغيير النمط الجوي لهاته المناطق مما قد يؤدي إلى درجات حرارة غير طبيعية في مناطق جغرافية معينة حيث تكون درجات الحرارة أدنى من المعتاد في بعض المناطق في مقابل درجات حرارة أعلى من المعتاد في مناطق أخرى خلال نفس الفترة، يضيف البلاغ.

ويكون نفس الأمر ساريا بالنسبة للتساقطات حيث تتساقط الأمطار بشكل غزير في بعض المناطق وتكون جافة بشكل غير طبيعي في مناطق أخرى. بالنسبة للمغرب، تشير التوقعات للأسابيع المقبلة عن درجات عليا قريبة إلى المعدل المعتاد أو ربما فوق المعدل فيما ستكون الدرجات الليلية الدنيا منخفضة قليلا أو قريبة للمعدل المعتاد، وفق المصدر ذاته.

وشددت المديرية على أنه يجب متابعة هذه التوقعات عن كثب من خلال النشرات والتوقعات الجوية التي تصدرها الإدارة العامة للأرصاد الجوية و التي تغطي فترة زمنية تصل إلى 10 أيام.

من جهته، أوضح الحسين يوعابد، رئيس مصلحة التواصل بالمديرية العامة للأرصاد الجوية، في تصريح لـ”سيت أنفو” أن هذه الظاهرة تتميز بانخفاض درجة الحرارة، وتؤدي إلى تغيير في نمط توزيع الضغط الجوي، مشيرا إلى أن المناطق المعنية بهذه الظاهرة بشمال أوروبا وشمال الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف يوعابد أنه لا شيء استئنائي بالمغرب، وأن الأمر يتعلق بانخفاض درجة الحرارة بشكل عادي خلال الليل.

 


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى