مخمورون يُخربون شاحنة ويواجهون الشرطة والمواطنين بواسطة “سيوف” بـ”كازا”

اضطر موظفا شرطة يعملان بمنطقة أمن الرحمة بمدينة الدار البيضاء، في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، لإشهار سلاحيهما الوظيفيين دون استعمالهما، وذلك في تدخل أمني لإيقاف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 19 و36 سنة، كانوا في حالة اندفاع قوية وعرضوا المواطنين وعناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المشتبه فيهم، الذين كانوا في حالة سكر متقدمة، أقدموا على إحداث الفوضى وإلحاق خسائر مادية بشاحنة مستوقفة بالشارع العام بمنطقة الرحمة بمدينة الدار البيضاء، مما استدعى تدخل أقرب دورية للشرطة من أجل إيقافهم، غير أنهم واجهوا عناصرها بمقاومة عنيفة باستعمال السلاح الأبيض، وهو ما اضطر عنصري الشرطة لإشهار سلاحيهما الوظيفيين بشكل احترازي، مما مكن من ضبط المشتبه فيهم وحجز الأسلحة البيضاء المستعملة في هذا الاعتداء.

وأوضح البلاغ، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الثلاثة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى