مخرجات لقاء لقجع بالنقابات حول الزيادة في أجور الأساتذة

اجتمعت الحكومة أمس الأربعاء، بالنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، من أجل مناقشة الملفات العالقة بقطاع التعليم، ولا سيما تلك المتعلقة بالزيادة في الأجور.

وبهذا الخصوص، قال عبد الصادق الرغيوي، الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم التابعة للفيدرالية الديمقراطية للشغل، إن الاجتماع الذي عقد أمس بمقر وزارة الاقتصاد والمالية، لم ينتهي بعد، نظرا لالتزامات فوزي لقجع الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، بحيث استمر لساعتين فقط، ولم يكن كافيا لمناقشة جميع المقترحات.

وأوضح الرغيوي، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أنه سيتم عقد لقاء آخر اليوم الخميس وغدا الجمعة، من أجل استكمال مناقشة الملفات الفئوية والزيادة في أجور رجال ونساء التعليم.

وتترقب المركزيات النقابية التعليمية تقديم الحكومة لتصورها النهائي للكلفة المالية والذي ستتم مناقشته في أفق الاتفاق حوله، إذ سيتم طرح عرض مالي وعدد المستفيدين منه.

وكان يونس فراشين، الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم، كشف أنه تم اقتراح زيادة في أجور الأساتذة قيمتها 3000 درهم، وذلك في إطار المساعي الرامية إلى التفاعل مع المطالب التي ينادي بها هؤلاء.

ولفت “فراشين”، عقب الاجتماع الذي جمع النقابات الأكثر تمثيلية باللجنة الوزارية المحدثة لتتبع ملف الأساتذة، الأسبوع الماضي، أن المبلغ يبقى مجرد اقتراح، وقال إن النقابات ستستمع إلى الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية.

وسجل المتحدث في تصريح لوسائل الإعلام، أن الاقتراح يبقى قابلا للتفاوض بين النقابات والحكومة ممثلة في اللجنة الثلاثية المشكلة من وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، ووزير الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى