مختص في محاربة الفيروسات لـ”سيت أنفو”: كورونا يقتل هؤلاء الأشخاص

يتواصل الجدل لدى الرأي العام الوطني حول الخطورة التي يمكن أن يتسبب فيها فيروس كورونا، سيما بعد تأكد إصابة شخص في الجارة الجزائر بهذا الوباء، وكذا بعد اشتباه إصابة مهاجر مغربي قادم من إيطاليا بكورونا بسطات، و آخر بالرباط قادم من أمريكا، ما جعل وزارة الصحة، تخرج عن صمتها أمس الأربعاء، وتؤكد أنه تم تسجيل إلى حدود الآن، 17 حالة محتملة لفيروس كورونا المستجد، لكنها “خالية من هذا الفيروس”.

وفي هذا السياق، اتصل “سيت أنفو” بإحسان المسكيني، دكتوراه في الكيمياء الحيوية، تخصص محاربة الفيروسات والبكتيريا والفطريات، لمعرفة الأشخاص الذين يستهدفهم فيروس كورونا ويمكن أن يودي بحياتهم.

وشدّد المسكيني، على أن فيروس كورونا، لا يقتل جميع المصابين به، مبرزا أنه يستهدف بالدرجة الأولى من لديهم ضعف في جهاز المناعة، خاصة كبار السن (فوق 65) والأطفال الذين يقل عمرهم عن 7 سنوات.

وأضاف المسكيني، أن كورونا يستهدف أيضا الأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة، خاصة الذين يعانون من داء السكري والضغط وأمراض القلب وأمراض الجهاز التنفسي، أما باقي الأشخاص الأصحاء، فجسمهم يحارب هذا الفيروس ولا يسبب لهم الوفاة، يورد المسكيني.

ودعا المسكيني، المواطنينـ في حالة تسجيل إصابات كورونا، إلى تجنب الأماكن العامة والاختلاط بالناس في وسائل النقل والمقاهي والتجمعات العامة، مع وضع واقيات حول الفم والأنف.

وجاء في بلاغ لوزارة الصحة، أمس الأربعاء، أنه في إطار منظومة اليقظة والرصد الوبائي، وتنفيذا لسياستها التواصلية الشفافة، تنهي الوزارة إلى علم الرأي العام، أنه إلى حدود الساعة، “تم تسجيل 17 حالة محتملة لفيروس كورونا المستجد، وتبين بعد إجراء التحاليل المخبرية خلوها من هذا الفيروس”.

وردا على بعض الشائعات التي تروج في بعض المواقع الإلكترونية، تؤكد وزارة الصحة أن المغرب “لم يسجل أي حالة لمرض فيروس كورونا المستجد” وناشد البلاغ المواطنات والمواطنين ووسائل الإعلام وكذا جميع المتدخلين عدم الانسياق وراء الشائعات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد والترويج لها، مؤكدا أن جميع المعلومات المتعلقة بالوضعية الوبائية الوطنية يتم الإعلان عنها من خلال الجهات المختصة.

 

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى