مجاهد يوضح بشأن فرض السجل العدلي على الصحافيين ويزف بشرى سارة

في ظل الضجة الواسعة التي رافقت انتقاد الصحافيين لوضع شروط “مبالغ فيها” بخصوص الحصول على بطاقة الصحافة، خرج يونس مجاهد، رئيس المجلس الوطني للصحافة ببعض التوضيحات.

وقال مجاهد خلال حلوله السبت، ضيفا على برنامج “شباب فوكس” على شاشة قناة “ميدي 1 تيفي”، إن تأخر صدور المرسوم الوزاري المحدد للشروط المتعلقة بالبطاقة تسبب في مشاكل “كبيرة”، معتبرا أن ذلك كان سببا كافيا في حصول الارتباك.

وبخصوص الانتقادات التي طالت مطالبة الصحافيين بالإدلاء بـ “السجل العدلي”، أكد رئيس المجلس الوطني للصحافة أن الحكومة هي التي قامت بتحديد شروط الحصول على بطائق الصحافة.

من جهة أخرى، وأخذا بعين الاعتبار العدد الهائل من للصحافيين الذين تقدموا بطلبات للحصول على البطاقة المهنية، أكد مجاهد أن المجلس الوطني للصحافة قرر تمديد أجل استقبال الطلبات، بعدما انقضى نهاية الأسبوع الجاري.

وكشف مجاهد أن استقبال طلبات الحصول على بطائق الصحافة، ستستمر إلى غاية 20 من شهر دجنبر الجاري، لتسهيل عملية الإيداع وتمكين جل للصحافيين من الاستفادة من بالبطاقة.


هام للمغاربة.. مديرية الأمن تطلق مباريات توظيف واسعة في سلك الشرطة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى