متسلق الجبال المهدي أمزان في رحلة لارتقاء قمة إيفرست

يطمح مسلق الجبال المغربي، المهدي أمزان، الذي سبق وتسلق أزيد من 70 قمة عبر العالم، إلى خوض تجربة ارتقاء جبل إيفرست، وهي أعلى قمة في العالم (8,850 متر)، ابتداء من يوم الأحد المقبل.

وتأتي هذه الرحلة التي تمتد لشهرين، بعد سلسلة من عمليات التسلق التي خاضها المهدي أمزان، لاسيما قمة كيليمانجارو سنة 2021، أعلى قمة في إفريقيا، ثم جبل إلبروس (5,642 متر) سنة 2017، أعلى قمة في أوروبا بشمال القوقاز، فجبل أكونكاغوا (6,962 متر) سنة 2018، أعلى قمة في أمريكا الجنوبية بين الأرجنتين والشيلي، فضلا عن ثلاثين رحلة إلى جبل توبقال، أعلى قمة في المغرب وشمال إفريقيا بـ 4,167 مترا.

وقال المهدي أمزان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الجمعة، قبيل توجهه من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء نحو النيبال، إن “هدفي من هذه المغامرة هو إعلاء العلم المغربي في أعلى قمة بالعالم”.

وأبرز أن رحلة من هذا النوع تحتاج إلى تعبئة موارد لوجستيكية ومادية كبيرة، بالإضافة إلى استعداد بدني وذهني من مستوى عال.

وأعرب أمزان في هذا الصدد عن الشكر للجهات التي تدعمه، وعلى الخصوص مؤسسة البنك الشعبي، ومؤسسة طنجة المتوسط، اللتان كان دعمهما أساسيا لرفع التحدي الذي يحلم به هذا الإطار البنكي العاشق لتسلق الجبال منذ سنة 2015.

وفي حال ارتقائه قمة إيفرست، سيصبح أمزيان (36 سنة) سادس مغربي ينجح في هذه المغامرة.

المصدر : وكالات

مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى