مأذونيات سيارات الأجرة تجر وزير الداخلية للمساءلة البرلمانية

وجّه الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، أمس الإثنين، سؤالا كتابيا، إلى عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، حول دراسة إمكانية تمكين السائقين المهنيين من مأذونيات سيارات الأجرة.

وأوضح الفريق الاشتراكي في سؤاله الموجه لوزير الداخلية، أن الدورية الوزارية رقم 750 عملت على نقل مجموعة من الاختصاصات ذات الطابع التقريري المتعلقة بتدبير قطاع سيارات الاجرة إلى عمال العمالات والأقاليم المعنيين، وهو إجراء جد مهم، سيما ما يتعلق بالبت في طلبات التحويل وتغيير نقط انطلاق سيارات الأجرة، وصنفها، إلا أنه بالرغم من ذلك، فقد خلفت ذات الدورية، ردود فعل متباينة بشأن قضايا أخرى، لدى المهنيين، وكل الأطراف المتدخلة.

وأضاف الريق الاشتراكي، أن  العديد من المهنيين اعتبروا بعض مضامين هذه الدورية، وسيلة لتشريدهم، خاصة قرار توقيف سيارة الأجرة عن العمل في حالة وفاة مالك المأذونية، حيث تمهل السلطات الإقليمية ذوي حقوق مالكي المأذونيات مدة 6 أشهر لتقديم طلب التحويل، وفي حالة تعذر ذلك يتم توقيف المركبة، بالنسبة للمستغلين الذين تربطهم بمالكي المأذونيات عقود نموذجية، كما أن أصحاب العقود العرفية، وأصحاب الاستغلال الشخصي لمأذونياتهم، تتوقف مركباتهم مباشرة بعد وفاة مالك المأذونية.

وأشار المصدر ذاته، إلى من بين مطالب المهنيين، إمكانية إعطاء صلاحية لعمال العمالات والأقاليم المعنيين، لمنح المأذونيات لمستغليها، خاصة إذا تعذر على ذوي الحقوق تحويلها لهم لأي سبب من الأسباب، كما طالبوا بمراجعة شاملة للمأذونيات، وسحبها من العائلات التي تتوفر على أكثر من مأذونية واحدة، وأيضا من الأشخاص المستفيدين من امتيازات أخرى، وكذا من الأشخاص المتوفرين على عمل قار أو نشاط تجاري مدر للدخل، أو في وضعية اجتماعية مريحة، وتمكين السائقين المهنيين منها، ولو في صيغة قرار يقضي بالسماح لهم بمزاولة نشاط النقل الجماعي للأشخاص وليس مأذونية. حيث أن فئة السائقين المهنيين، لهم دراية وتخصص في قطاع سيارة الأجرة، وهم أولى من غيرهم، بالحصول على ترخيص للنقل الجماعي للأشخاص، حال سحب المأذونية لأي سبب كان، بحسب الفريق الاشتراكي.

وفي هذا الصدد، ساءل الفريق الاشتراكي، وزير الداخلية، عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة من أجل تمكين السائقين المهنيين من مأذونيات سيارات الأجرة، إذا تعذر على ذوي الحقوق تحويلها لهم لأي سبب من الأسباب.

كما استفسر الفريق وزير الداخلية  الإجراءات التي ستتخذها الوزارة من أجل سحب المأذونيات من العائلات التي تتوفر على أكثر من مأذونية واحدة، وأيضا من الأشخاص المستفيدين من امتيازات أخرى، وكذا من الأشخاص الأغنياء، وتمكين السائقين المهنيين منها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


بعد غيابهم عن “المونديال”.. الركراكي يمهّد لتواجد 5 لاعبين في معسكر الأسود





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى