ليدك توقع على اتفاقية إطار للتعاون في مجال البحث والتطوير العلمي والتكنولوجي

جرى، الثلاثاء الماضي، التوقيع على اتفاقية إطاربين ليدك و مؤسسة مصير (المؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة و الإبداع والبحث العلمي) للتعاون في مجال البحث و التطوير العلمي و التكنولوجي.

و هذه الاتفاقية الإطار التي تمتد لخمس سنوات، تحدد مقتضيات و شروط التعاون بين الطرفين، و ذلك بهدف تشجبع البحث
و كذا تنمية و تعزيز الابتكار المفتوح و أيضا تطوير علامة (صنع في المغرب).

و ستحدد ليدك ومؤسسة مصير بشكل مشترك مشاريع البحث و التطوير، استجابة للحاجيات الخاصة للمفوض له البيضاوي
في مجال الخدمات العمومية. هذه المشاريع التي يتم تفعيلها في إطار اتفاقيات نوعية، تتعلق على الخصوص بالذكاء الاصطناعي في مجال مراقبة الأوراش عن بعد، و تجهيزات الحماية الفردية المتصلة و كشف حالات الغش التجاري.
و تم تحديد مجالات أخرى في الاتفاقية الإطار، منها : الأجهزة الذكية للتحديد الجغرافي للمعدات، الشبكات الذكية و كذا التقنيات الجديدة لمعالجة المياه العادمة و المطرية.

و في إطار هذه الاتفاقية الإطار للتعاون، سيتم إطلاق أول مشروع من طرف الجانبين، و سيتعلق بإنجاز دراسة مبنية على التحديد الأوتوماتيكي للوحات الطاقة الشمسية، و ذلك من خلال صور الأقمار الصناعية و الذكاء الإصطناعي. و الهدف
هو تقدير الإنتاج الإجمالي للكهرباء بواسطة الألواح الشمسية بمدينة الدار البيضاء، و ذلك من خلال استعمال صور الأقمار الصناعية و/ أو الطائرات بدون طيار و كذا ملاءمة خوارزميات الذكاء الإصطناعي.

من خلال إبرام هذه الاتفاقية الإطار، تؤكد ليدك التزامها المستمر في مجال الابتكار بهدف التلبية بشكل أفضل لانتظارات أطرافها المعنية و مواكبة تنمية المجال الترابي لترسخ أنشطتها. و من جهتها، تؤكد مؤسسة مصير مجددا توجهها للعلوم، الإبتكار و البحث، و إرادتها للاستجابة للمتطلبات الحالية و المستقبلية للفاعلين الوطنيين.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى