لهيب الأسعار يشعل الأسواق ومغاربة يصرخون: “القفة وصلات 200 درهم”

لازالت أسعار جميع الخضر والفواكه تعرف ارتفاعا صاروخيا، وذلك بجل الأسواق الوطنية، مما أثار غضب المواطنين المغاربة.

وقال أحد المواطنين في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن مع هذه الارتفاعات المهولة في أسعار الخضر، لم نعد نستطيع ملأ القفة كما كنا نفعل من قبل، بل نكتفي باقتناء ثلاث أنواع من الخضر الأساسية فقط.

وأوضح المتحدث نفسه، أنه كان في السابق يقتني جميع أنواع الخضر، من أجل تنويع الأطباق، لكن اليوم لم يعد يستطيع اقتناءها بأكملها نظرا لأسعارها الملتهبة.

ومن بين الخضروات التي عرفت ارتفاعا مهولا، نجد الطماطم التي قفزت بشكل كبير من 3 إلى 12 دراهم للكيلوغرام الواحد، كما نجد البطاطس والفلفل والبصل بنوعيها، بالإضافة إلى أسعار الجزر والبذنجان.

وعبر مجموعة من المغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم الشديد لارتفاع أسعار الخضر بهذا الشكل المهول، لدرجة أن 200 درهم لم تعد كافية لاقتناء ما يحتاجه المواطن البسيط، لسد قوت يومه.

وأوضح أحد المهنيين في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن سبب ارتفاع أسعار  الطماطم، هو موجة البرد التي ضربت مجموعة من المدن المغربية.

وأكد المهني، أن الطماطم لا تتحمل برودة الطقس، لدى يكون إنتاجها ضعيفا، الأمر الذي يساهم في ارتفاع ثمنها بهذا الشكل المهول.

وأضاف المهني، أن أزمة الجفاف والنقص الحاد في المياه لهما تأثير مباشر على أسعار الخضر بالمغرب، مضيفا أن أثمنة الخضر بالتقسيط بالأسواق المغربية تتداخل فيها مجموعة من الاعتبارات ضمنها قانون تحرير الأسعار، الأمر الذي جعل بائعي الخضر يقررون تحديد هامش الربح من تلقاء أنفسهم.


الرجاء ينتظر قرارا من الجامعة قبل مواجهة الوداد في الديربي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى