للمرة الثانية.. مصير أربعيني عرقل حركة “الطرامواي” بكازا وعرض حياة الركاب للخطر

تمكنت المصالح الأمنية بالدار البيضاء، صباح اليوم الجمعة، من إيقاف شخص يبلغ من العمر 42 سنة، يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالتخدير وعرقلة السير على السكة الحديدية الخاصة بالطرامواي وتعريض حياة مستعملي الطريق للخطر.

وأفادت مصادر أمنية، أن  المشتبه فيه كان أقدم على عرقلة سير الطرامواي بشارع عمر الخيام بمدينة الدار البيضاء، بشكل يمثل خطرا عليه وعلى راكبي وسيلة النقل العمومية المذكورة، وهي الأفعال الإجرامية التي تم توثيقها بشريط فيديو وصور فوتوغرافية تداولتها صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

ومكّن التدخل الفوري لعناصر الشرطة من إيقاف المشتبه فيه وهو في حالة تخدير متقدمة، بعد مرور وقت وجيز عن ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وذلك قبل أن تظهر الأبحاث والتحريات أنه موضوع قضية جارية تتعلق بالاشتباه في تورطه في الهجوم على مسكن الغير والسرقة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى