لقاح ضد فيروس شائع يصيب الأطفال قد يحمي من دخول المستشفى

كشفت دراسة بريطانية جديدة أن هناك لقاحا ضد فيروس شائع يصيب الأطفال يمكن أن يخفض من إمكانية الدخول إلى المستشفى بنسبة تصل إلى 80 في المائة.

ووجد فريق الباحثين الذين قاموا بالدراسة أن تجارب حقنة الأجسام المضادة يمكن أن تجنب الحالات المستعجلة لدى الأطفال، خاصة الذين يعانون من صعوبات في التنفس أو الحساسية الناجمة عن الفيروس المخلوي التنفسي (RSV).

وقد أعطت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية البريطانية الضوء الأخضر للقاح “Nirsevima”، للبدء بالعمل به خلال حملة التطعيم السنوية ابتداء من فصل الشتاء المقبل.

وتم منح اللقاح لـ 8058 طفلا حتى عمر السنة، في بريطانيا وفرنسا وألمانيا، محققا بذلك حالات استشفاء من عدوى الجهاز التنفسي السفلي المرتبطة بفيروس (RSV)، أقل بنسبة 83 في المائة بين الذين تلقوا جرعة اللقاح.

ويتوقع أن تعزز النتائج، التي تم نشرها في مجلة “نيو إنغلاند” الطبية، من إمكانية استخدام هذا اللقاح ضد فيروس RSV في السنة المقبلة، وهو مرض موسمي مثل الإنفلونزا، يصاب به معظم الأطفال ابتداء من عمر السنتين.

يشار إلى أن الفيروس المخلوي التنفسي يسبب أعراضا شبيهة بالبرد، ويمكن أن يؤدي إلى مشاكل رئوية أكثر خطورة مثل التهاب القصبات، والالتهاب الرئوي.

وفي هذا الصدد، قال قائد الدراسة المشارك في جامعة “ساوثهامبتون”، البروفيسور شاول فاوست، إن “النتائج الأخيرة تظهر أن هذا الجسم المضاد طويل المفعول آمن، ويمكن أن يحمي آلاف الأطفال من دخول المستشفى عند استخدامه في ظروف مشابهة للممارسة السريرية الروتينية”.

وقد تم بالفعل استخدام بيانات التجربة لطرح اللقاح في الولايات المتحدة، وإسبانيا هذا الشتاء، على أن يتم تعميمه في باقي الدول العام المقبل.

المصدر : وكالات

بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى