لفتيت يوضح بخصوص مشاكل النقل بين الرباط وسلا عبر قنطرة مولاي الحسن

قدم عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، توضيحات بخصوص ضمان انسيابية المرور بين سلا والرباط على مستوى قنطرة “الحسن الثاني” ومدخل الطريق الوطنية رقم 1، حيث أوضح أنه في إطار الإجراءات المعمول بها من أجل الرفع من مستوى التجهيزات الأساسية داخل العاصمة، والهادفة إلى التخفيف الضغط الذي تعرفه الشبكة الطرقية، سواء داخلها أو بين المدينتين المذكورتين، تمت توسعة قنطرة المدار الحضري رقم 1 من أجل تخفيف الضغط على قنطرة مولاي الحسن”، وإنجاز المدار الحضري رقم 2 إضافة إلى القنطرة التابعة له.

وأوضح وزير الداخلية، في جوابه على سؤال كتابي للمستشارين، خالد السطي ولبنى علوي، عن فريق الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بمجلس المستشارين، أنه في نفس الإطار، شهدت العاصمة الإدارية أشغال تثليث قنطرة “الفداء”، مما مكن مستعملي الطريق الاختيار بين عدة منافذ تمكنهم من بلوغ وجهاتهم.

وأضاف عبد الوافي لفتيت، أنه مواصلة للمجهودات الرامية لضمان انسيابية السير والجولان على مستوى مداخل المدينة، فقد تم إنجاز نفق تحت أرضي في ملتقى شارع “العلويين” والطريق الوطنية رقم1 ، للتخفيف من حدة الاختناق وتفادي وقوع حوادث مع الطرامواي، وبذلك سيتم التحسين من سلاسة المرور بين مدينتي سلا والرباط، عبر إعادة توزيع حركة السير على مختلف الشبكات الطرقية الرابطة بينهما.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى