لحليمي: المقاولات في وضعية صعبة و65.4 في المائة منها واجهت صعوبات في التزود

كشف أحمد لحليمي المندوب السامي للتخطيط أن المقاولات في وضعية صعبة، إذ أوضح أنه باستثناء قطاع الفلاحة، واجهت المقاولات صعوبات أثرت بشكل كبير على أنشطتها.

وبلغت نسبة المقاولات الصناعية التي واجهت مشاكل التزود، حسب نتائج البحوث المنجزة من طرف المندوبية السامية للتخطيط، حوالي 65.4 في المائة في منتصف سنة 2022، عوض 15 في المائة سنة 2019.

كما أوضح لحليمي في كلمة له خلال ندوة تقديم توقعات الوضعية الاقتصادية، أن ضعف الطلب أصبح أكثر حدة ابتداء من الفصل الثالث لسنة 2022، وخاصة بالنسبة لصناعات المعادن والبناء وخدمات الإعلام والاتصالات. وظل النشاط في القطاع الثانوي بطيئا، مسجلا شبه ركود مقارنة بسنة 2021 (+ 0.4%). في المقابل حافظ قطاع الخدمات على نمو مستدام لنشاطه، على الرغم من انخفاضه قليلاً مقارنة بسنة 2021 (+ 5.3%، بعد + 6.4%)، مدعومًا برفع قيود التنقل.

إجمالاً، يؤكد لحليمي أنه كان من الممكن أن يصل النمو الاقتصادي باستثناء الفلاحة إلى 3.4 في المائة سنة 2022، بدلاً من 6.8 في المائة سنة 2021.

وأضاف أنه في هذا السياق المتسم بتباطؤ النمو الاقتصادي، وفي أعقاب تراجع معدل النشاط ومناصب الشغل التي تحدثها أنشطة القطاع الثالث، التي كان من شأنها أن تعوض الخسائر المسجلة في قطاعي البناء والأشغال العمومية والفلاحة، فإن معدل البطالة على المستوى الوطني قد انخفض بشكل طفيف ليصل إلى 11.6 في المائة سنة 2022.


مهاجم جديد يعزز صفوف الرجاء أمام أولمبيك آسفي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى