لحبابي يكشف لـ”سيت أنفو” أسباب احتجاج الصيادلة ورفض وزير الصحة استقبالهم

يخوض الصيادلة وقفات احتجاجية يوم الإثنين المقبل، على إثر عدم تنظيم المجلس الجهوي لصيادلة الشمال والمجلس الوطني للصيادلة لانتخابات مجالسهم منذ سنة 2017.

محمد لحبابي، رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب قال في تصريح هاتفي لـ”سيت أنفو” إن هذه الوقفة تأتي احتجاجا على عدم تنظيم انتخابات الهيأة المنظمة لقطاع الصيدلة منذ سنة 2015، حيث أوضح أن الهيأة الوطنية للصيدلة مؤطرة بظهير 76 الذي ينص في مادتيه 7 و28 على أنه ينتخب أعضاء المجالس لمدة 4 سنوات ويمكن تجديد نصفهم كل سنتين، ويمكن انتخابهم من جديد. كما ينص على أن المجلس الوطني ينتخب في حظيرته كل سنتين بعد تجديد مختلف المجالس وتجديد نصف أعضائه المنتخبين رئيسا ونائبا للرئيس وكاتبا عاما وأمينا للصندوق ويمكن تجديد انتخاب الرئيس والمستشارين.

وأكد لحبابي، أن آخر انتخابات تم إجراءها تعود ل31 غشت 2015، فيما سنة 2017 لم يتم تجديد نصف الأعضاء وفق ما ينص عليه القانون، كما لم يتم أيضا إجراء انتخابات شاملة منذ نفس التاريخ، أي سنة 2015.

وأشار لحبابي إلى أن عدم إجراء الانتخابات وفق ما ينص عليه ظهير 76 يجعل المجالس المهنية في وضعية غير قانونية وغير شرعية، وهو ما صرح به خالد آيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية بقبة البرلمان حيث قال إنه لا يمكن له أن يستقبل ممثلي مجلس هيئة الصيادلة ما لم يقوموا بإجراء انتخاباتهم وفق القوانين المنظمة.

وشدد لحبابي، على أن وضعية عدم الشرعية هاته، جعلت مهنة الصيدلة تعيش على وقع تحديات كبرى، حيث غابت عن نقاش مجموعة من المواضيع، على رأسها مشاريع القوانين خاصة ورش التغطية الاجتماعية، حيث لم تستشر المهنة في مجموعة من مشاريع القوانين التي تهمها بدعوى عدم شرعية المجالس على حد قول وزير الصحة.

واعتبر لحبابي أن وضع المهنة لا يتحمل مزيدا من الركود، حيث أوضح أنه تمت مراسلة الأطراف المعنية قصد إجراء انتخابات قانونية وشرعية بالإضافة إلى الاتصالات، إلا أنه لم يلمس أي تفاعل من لدنهم، وهو ما دفع بالصيادلة إلى الخروج للشراع للاحتجاج قصد تصحيح وضع مجلسي الصيادلة.

 

 


مهاجم جديد يعزز صفوف الرجاء أمام أولمبيك آسفي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى