لحبابي: هناك تهميش لقطاع الصيدلة من طرف وزارة الصحة

قال محمد لحبابي، رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، إن هناك تهميش لقطاع الصيدلة أو بالأحرى صيادلة الصيدليات من طرف وزارة الصحة، علما أن هؤلاء لعبوا دورا كبيرا في المنظومة الصحية وهو ما تجلى وقت جائحة كورونا بالمغرب، وتبين للمواطن المغربي أن الصيدلي هو الذي بقي في صيدليته وفي الواجهة الأمامية، في حين بعض المهن الأخرى فضلت هجران عياداتها خوفا من الجائحة.

وأضاف لحبابي، في كلمة له، أمس الخميس، خلال ندوة بعنوان ” واقع قطاع الصيدلة في المغرب في ظل غياب الحوار مع وزارة الصحة”، عقدها عن بعد الائتلاف الوطني لصيادلة العدالة والتنمية بصفحته الرسمية، أن وزارة الصحة مع كامل الأسف تتنكر لقطاع صيادلة الصيدليات وانتظارات، مشيرا إلى “أنه سمعنا بعض الخرجات الإعلامية لوزير الصحة، خالد آيت الطالب، يقول فيها بأن الهيئات غير شرعية، وبالفعل المجالس الجهوية للصيادلة لم تقم بإجراء انتخاباتها، لكن الغريب في الأمر وزير الصحة يقول بأن الهيئات غير شرعية ويراسلها، وهو أمر غير مفهوم”، بحسب تعبير لحبابي.

وعبر لحبابي عن استغرابه لعدم استقبال نقابات الصيادلة، مبرزا أن وزير الصحة يدبر شيئا غير مفهوم ضد قطاع صيادلة الصيدليات.

وشدد المتحدث ذاته قائلا: ” نحن صيادلة الصيدليات مطالبون اليوم بإنجاح الورش الذي أطلقه الملك محمد السادس المتعلق بالحماية الاجتماعية”، متسائلا “كيف يمكننا إنجاح هذه الورش ووزارة الصحة لم تشركنا أصلا في الحماية الاجتماعية”.

وخلص لحبابي بالقول “اليوم أمام الوضع الكارثي لقطاع الصيدليات، والآذان الصماء للجهات الوصية، نحن مضطرين كنقابة وطنية للإعلان عن إضراب وطني”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى