لأول مرة بالمغرب.. دروس الجنس والمثلية للأطفال بهذه المدارس

نوع من القلق والترقب، يسود أباء وأولياء أمور تلامذة، مدارس البعثات الفرنسية بالمغرب، بعد إدراج بعض المواد المتعقلة بالتربية الجنسية في المقررات الدراسية.

وأفاد مصدر “سيت أنفو”، أن البعثات الفرنسية بالمغرب تعتزم إدراج مواد التربية الجنسية، انطلاقا من الموسم الدراسي المقبل، بعدما تم اعتمادها فعليا بفرنسا، ما جعل أباء التلاميذ في حالة تأهب قصوى.

وكشف المصدر نفسه، أن مواد التربية الجنسية تستهدف التلاميذ البالغين من العمر 4 سنوات فما فوق، حيث يعتمد النظام الجديد على تلقين الأطفال “كل ما يتعلق بالهوية الجنسية”، تدريجيا حسب أعمارهم.

وتقوم المواد الدراسية الجديدة، على إثارة فضول الأطفال البالغين من العمر 4 سنوات، لمعرفة شكل جهازهم التناسلي باعتباره منبعا للشهوة والرغبة الجنسية.

أما فيما يتعلق بالأطفال البالغين من العمر 5 سنوات، فيعرفهم بأنواع العلاقات الجنسية، ومنحهم فرصة لعب دور الزوج والزوجة، فضلا عن تمكينهم من تقمص شخصية الطبيب للتعرف على أجساد الآخرين، وتلبية فضول المعرفة، يقول المصدر نفسه.

وبخصوص التلاميذ المتراوحة أعمارهم بين 6 و10 سنوات، أكد مصدر الموقع، أن مواد التربية الجنسية، تتيح لهم إمكانية إقامة علاقات لتحديد رغباتهم الجنسية، “حتى لو تعلق الأمر بعلاقات شاذة”.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى