“كورونا” يتسلل إلى ثانوية تأهيلية ويجبر إدارتها على اعتماد “التعليم عن بعد”

شهدت الثانوية التأهيلية مولاي رشيد بمدينة مشرع بلقصيري، تسجيل إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد خلال الأسبوع الجاري.

وقررت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بسيدي قاسم، تعليق الدراسة الحضورية بالمؤسسة المعنية.

وكشفت المديرية في بلاغ لها اليوم الخميس، أنه تقرر اعتماد نمط التعليم عن بعد ابتداء من يوم غد الجمعة على أن تستأنف الدراسة حضوريا بتاريخ 17 دجنبر الحالي.

وأكدت على أن هذا القرار يأتي بتوصية من السلطات الترابية والصحية، مشيرة إلى حرصها على”تأمين الحق في توفير تعليم جيد يضمن تكافؤ الفرض بين جميع المتمدرسين في ظروف تراعي بالدرجة الأولى سلامتهم وصحتهم”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى