كندا.. البرد يتسبب في مصرع 4 أشخاص ضمنهم رضيع

كندا.. العثور على جثث أربعة أشخاص بينهم طفل قضوا جراء البرد قرب الحدود الأمريكية

أعلنت الشرطة الكندية عن العثور على جثث أربعة أشخاص، بينهم طفل رضيع، متجمدين أول أمس الأربعاء على طريق كندي يسلكه مهاجرون على بعد أمتار عن الحدود الأمريكية.

وقال الدرك الملكي الكندي، في بيان أمس الخميس، “ملاحظاتنا الأولية تدفعنا إلى الاعتقاد بأنهم توفوا بسبب انخفاض حرارة الجسم”.

وقد عثر على ثلاث جثث لشخصين بالغين وطفل رضيع أول أمس الأربعاء “على مسافة تقرب من 12 مترا من الحدود الكندية الأمريكية”، على بعد 10 كيلومترات إلى الشرق من إيمرسون في مانيتوبا وسط كندا.

وأشارت الشرطة، إلى العثور في وقت لاحق على “جثة تعود على ما يبدو إلى شخص في سن المراهقة”.

وقي وقت سابق، أوقف عناصر من شرطة الحدود الأمريكية مجموعة أشخاص اجتازوا الحدود للتو. وكان أحد أفراد المجموعة يحمل منتجات للأطفال الرضع، لكن لم يكن أي طفل ضمن المجموعة.

وأكدت وزارة العدل الأمريكية، في بيان، أن الشخص المذكور ” أكد أنه يحمل حقيبة ظهر لعائلة من أربعة مواطنين هنود كانوا يمشون ضمن المجموعة لكنهم انفصلوا عنها خلال الليل “.

وجرى إطلاق عمليات بحث فورية على جانبي الحدود. وقد ع ثر على أولى الجثث بعد أربع ساعات من أعمال البحث في ظروف شاقة للغاية.

ومنذ سنوات، أصبحت مدينة إيمرسون الصغيرة من الطرق المستخدمة من المهاجرين بين البلدين الأمريكيين الشماليين.

وتواجه مناطق وسط كندا وشرقها موجة برد قطبي مع حرارة تلامس 30 درجة مئوية دون الصفر مع هبوب رياح قوية تفاقم الوضع.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى