“كازا ميموار” تتيح للمغاربة اكتشاف تراث ومعمار البيضاء في أسبوع-فيديو

تتيح جمعية ذاكرة الدارالبيضاء “كازاميموار” طيلة الأسبوع المقبل، للمواطنين من ساكنة العاصمة الاقتصادية وزوارها، اكتشاف تراث ومعمار المدينة، وزيارة أبرز المعالم التي تحمل دلالات وحمولات تاريخية وحضارية، من خلال أيام التراث.

وأعلنت جمعية ذاكرة الدارالبيضاء هذا الأسبوع، عن مستجدات وبرنامج النسخة الثالثة عشرة من أيام تراث الدار البيضاء، التي تنطلق يوم 13 ماي الجاري وتستمر إلى غاية 19 منه حيث سيكون المهتمون على موعد للسفر عبر الزمان والمكان واكتشاف معالم العاصمة الاقتصادية التي تكون هويتها الغنية.

في هذا الصدد، كشف كريم الرويسي، رئيس جمعية ذاكرة الدارالبيضاء في تصريح لـ”سيت أنفو”، عن برمجة ثقافية مجانية وعروض موسيقية، وندوات وموائد مستديرة، وزيارات لأهم المعالم التاريخية للمدينة، وذلك بتعاون مع مجلس مدينة الدار البيضاء وجهة الدار البيضاء الكبرى، وبدعم من مجموعة من المؤسسات والهيئات العمومية والخاصة.

وأوضح الروسي أن هذه النسخة تشكل فرصة بالنسبة لسكان المدينة وزوارها لاكتشاف الغنى المعماري والثقافي للدار البيضاء، عبر جولات سياحية برفقة مرشدين تم تكوينهم لهذا الغرض، إضافة إلى معارض وورشات وعروض وندوات وغيرها من الأنشطة المتنوعة التي تستمر طيلة الأسبوع المقبل.

وكشف المنظمون عن أن هذه الدورة التي تنظم تحت شعار: “الدار البيضاء ، تراث في حركة “، توفر الفرصة للاطلاع على روعة الهندسة المعمارية والتخطيط الحضري للمدينة الكبيرة، من خلال 5 جولات مصحوبة وبرنامج ثقافي غني، حيث تتاح الفرصة للمهتمين لإعادة زيارة تاريخ التراث الدار البيضاء وفهم تعقيدات ديناميته.

وأوضحت الجمعية أنه بالإضافة إلى الجولات المصحوبة، تتحول أيام تراث الدار البيضاء إلى مهرجان ثقافي حقيقي مع أكثر من 40 محاضرة، ورشات، معارض، عروض فنية وأنشطة الأنشطة، بما في ذلك الجولات متاحة مجانا.

وتقدم “كازا ميموار” خلال هذه النسخة مسارات مختلفة تتيح الفرصة للمشاركين لاستكشاف المدينة، سواء سيرا على الأقدام أو عبر حافلات مخصصة للتعريف بالمعالم الحضارية والمعمارية للعاصمة الاقتصادية.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى