كاتبة مغربية: الصداق إهانة للمرأة

اعتبرت الكاتبة المغربية، سناء العاجي، الصداق الذي يقدّمه الزوج لزوجته، “إهانة كبيرة”، لها.

وكتبت سناء العاجي، مقالا منشورا على موقع “مونت كارلو الدولية”، بعنوان “نساء للبيع: الصداق، معاملة تجارية”، متسائلة فيه عن كيفية قبول المرأة لمقابل مادي لعلاقاتها الإنسانية.

وشبّهت المتحدثة ذاتها، صداق المرأة المسلمة بعملية “البيع والشراء”، مشددة على أن الصداق يحوّل العلاقة بين الزوجين إلى “معاملة تجارية يكون فيها على أحد الطرفين، إجباريا، أن يدفع مقابلا ماديا للطرف الثاني”.

وأثارت سناء العاجي، إشكالية إرجاع المرأة للصداق في حال طلاقها قبل الدخول بها، قائلة: “إنه أمر مهين جدا بمنطق تدبير العلاقات الإنسانية؛ خاصة حين يكون على الزوجة إعادة جزء من الصداق إذا تم الطلاق قبل البناء، أي قبل أول علاقة جنسية، ألا يشكل الصداق بذلك مقابلا ماديا للعلاقة الجنسية؟”.

للإشارة فإن المشرع المغربي يعرف الصداق، بأنه “ما ﻳﻘﺪﻣﻪ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﻟﺰﻭﺟﺘﻪ ﺇﺷﻌﺎﺭﺍ ﺑﺎﻟﺮﻏﺒﺔ ﻓﻲ ﻋﻘﺪ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﻭﺇﻧﺸﺎﺀ ﺃﺳﺮﺓ ﻣﺴﺘﻘﺮﺓ، ﻭﺗﺜﺒﻴﺖ ﺃﺳﺲ ﺍﻟﻤﻮﺩﺓ ﻭﺍﻟﻌﺸﺮﺓ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺰﻭﺟﻴﻦ، ﻭﺃﺳﺎﺳﻪ ﺍﻟﺸﺮﻋﻲ ﻫﻮ ﻗﻴﻤﺘﻪ ﺍﻟﻤﻌﻨﻮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺮﻣﺰﻳﺔ، ﻭﻟﻴﺲ ﻗﻴﻤﺘﻪ ﺍﻟﻤﺎﺩﻳﺔ، ﻭﻫﻮ ﻣﻠﻚ ﻟﻠﻤﺮﺃﺓ ﺗﺘﺼﺮﻑ ﻓﻴﻪ ﻛﻴﻒ ﺷﺎﺀﺕ”.


مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى