قلق بشأن انبعاث رائحة كريهة من مياه الشرب بإقليم تيزنيت

وجهت خديجة أروهال، النائبة البرلمانية، وعضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى نزار بركة، وزير التجهيز والماء، حول استياء المواطنات والمواطنين من تغير طعم ولون مياه الشرب بإقليم تيزنيت.

وأوضحت النائبة البرلمانية، في سؤالها الموجه إلى وزير التجهيز والماء، أن المواطنات والمواطنين بمدينة تيزنيت يشعرون باستياء كبير جراء انبعاث رائحة كريهة من المياه الموزعة على منازلهم، والتي يفترض فيها أن تكون صالحة للاستهلاك البشري، إلا أن تغير طعمها ولونها، جعل المستهلكين بهذه المدينة يختارون صيغا أخرى، بعضها مكلف أحيانا، من أجل التزود بالماء الشروب، ومنها جلب المياه من مناطق بعيدة خارج المدينة، ومنها ما يتعلق بشراء المياه المعبأة.
ونبّهت النائبة البرلمانية، إلى أن الوضع الراهن، يتطلب من المصالح التابعة  لوزارة التجهيز والماء، إصدار بلاغ توضيحي للساكنة، لتفسير أسباب تغير طعم ولون المياه بتيزنيت، ومدى خطورة ذلك على الصحة العامة، في ظل انتشار الأخبار التي تبرر هذه الحالة، والصمت الذي يحيط بالموضوع، والقلق المتزايد للمستهلكين، وهي وضعية نعتبر أنه ليس من المعقول أن تستمر أكثر من المدة التي استغرقتها، ونتطلع أن يتم إيجاد حل جذري ونهائي لهذا المشكل المؤرق.

وفي هذا السياق، ساءلت عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، وزير التجهيز والماء، عن التدابير المستعجلة التي ستتخذها الوزارة من أجل معالجة مشكل تغير طعم ولون الماء بتيزنيت، وأسباب ذلك، ومدى خطورته على صحة المواطنات والمواطنين بالمدينة وزوارها.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى