قلق بشأن التهاب الأسعار واستفحال الفقر والبطالة بفاس

عبّر الاتحاد الجهوي لنقابات فاس المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، عن قلقه تجاه تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، بسبب التهاب الأسعار وضرب القدرة الشرائية واستفحال الفقر والهشاشة والبطالة بالمدينة.

الاتحاد ذاته الذي عقد مؤتمره الجهوي أول أمس الأحد، في دورته الثانية والعشرين (22) تحت شعار: ” تنظيم نقابي وحدوي قوي لمجابهة التحديات الاجتماعية والمهنية”، انتقد عجز القائمين على الشأن المحلي بفاس في اتخاذ إجراءات ملموسة للتخفيف من هذه الأزمة باتخاذ تدابير فعالة لتحسين مناخ الHعمال وخلق فرص الشغل القار وتجويد الحياة العامة وتشجيع فرص الاستثمار واستقطاب المستثمرين

وطالب في بلاغ له، الحكومة بالتفاعل الإيجابي مع مطالب الاتحاد المغربي للشغل بشأن تخفيف العبء الضريبي عن الأجور بتخفيض نسب الضريبة على الدخل وإعادة النظر في أشطرها، حفاظا على القدرة الشرائية للطبقة الوسطى باعتبارها المحرك الأساسي للدورة الاقتصادية.

وحذر الاتحاد الجهوي لنقابات فاس، الحكومة من المساس بمكتسبات الأجراء في مجال التغطية الصحية والتقاعد، داعيا جميع المناضلات والمناضلين بالجهة إلى التعبئة الشاملة إلى حين تحقيق مطالبهم المشروعة.

ودعا المؤتمر الجهوي الـ 22 في الأخير، إلى رفع مستوى التنظيم والتأطير مع التقييم المرحلي لعمل كل الأجهزة والعمل على تحقيق مبدأ المناصفة والمساواة، وتقوية حضور المرأة العاملة في كل المكاتب القطاعية.

 


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى