في واقعة طريفة.. مهاجر جزائري يدعي أنه مغربي كي لا يرحل إلى الجزائر

في واقعة طريقة، ادعى مهاجر جزائري يتواجد فوق التراب الفرنسي، أنه مغربي، كي لا يتم ترحيله إلى الجزائر.

وحسب ما كشفه موقع lindependant، فإن المهاجر الجزائري، الذي يدعى إبراهيم، ويبلغ من العمر 24 سنة، ادعى أنه مواطن مغربي ليتفادى الترحيل إلى الجزائر بلده الأم، وحين حققت السلطات الفرنسية في الأمر، اكتشفت أنه مواطن جزائري، وأقرت سلطات بلاده الجزائر أنه جزائري. في حين قالت السلطات المغربية إنه ليس مواطنا مغربيا.

ورفض المهاجر الجزائري الذي يدعي أن المغرب هو بلده الأم، إجراء فحص الكشف عن فيروس كورونا كي لا يتم ترحيله إلى الجزائر، فيما يواجه عقوبة حبسية مدتها 6 أشهر، ورغم ذلك، يرفض إجراء الفحص كي لا يرحل إلى الجزائر.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى