في أول زيارة ميدانية له.. وزير التربية الوطنية يثير إعجاب المغاربة

تناقل رواد “الفيسبوك”، اليوم، صورة حديثة لوزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى خلال زيارة ميدانية قام بها لعدد من المؤسسات التعليمية.

وظهر بنموسى في الصورة التي أثارت إعجاب رواد منصات التواصل الاجتماعية، جالسا في طاولة داخل فصل دراسي إلى جانب تلميذة.

وكان شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، قام أمس، بزيارة ميدانية إلى عدد من المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية بسلا، خلال الأسبوع الجاري.

وتعهد الوزير الجديد بتخصيص فترة كل أسبوع، لتنظيم زيارات مماثلة إلى المؤسسات التعليمية طيلة فترة ولايته.

وتندرج هذه الزيارة التي قام بها، بنموسى المعين حديثا وزيرا للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة في إطار رغبته في نهج مقاربة الإنصات للفاعلين التربويين وانتظاراتهم وتطلعاتهم، وكذا المعاينة الميدانية للمؤسسات التعليمية والوقوف عن قرب على الحقائق من أجل تعزيز جودة المدرسة العمومية.

وتشكل الزيارة مناسبة للوزير، ليس للاطلاع على سير العملية التعليمية التعلمية، فحسب، بل أيضا للتواصل والتفاعل المباشر مع الفاعلين التربويين، وتقدير المجهودات المبذولة من طرف جميع نساء ورجال التعليم الذين يعملون في الميدان، باعتبارهم الركيزة الأولى لإنجاح الإصلاح التربوي وتحقيق جودة التعليم المقدم لبناتنا وأبنائنا.

وشملت الزيارة مدرسة النصر الجماعاتية بجماعة السهول وثانوية الحسن الثاني التأهيلية بمقاطعة احصين والثانوية الإعدادية عبد العزيز أمين بجماعة العيايدة، إضافة إلى مدرسة المنتزه 2 الابتدائية بجماعة سيدي بو القنادل.

وقدمت للوزير والوفد المرافق له، على هامش الزيارة، معطيات حول واقع قطاع التربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة، والتي همت التعليم الأولي وبرامج الدعم الاجتماعي والبنية المادية والتربوية والبشرية، كما تم إطلاعه على مؤشرات التمدرس بالجهة وبالمديرية الإقليمية لسلا وتطورها بالأسلاك التعليمية الثلاثة خلال الفترة الممتدة من 2018 إلى 2021



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى