فيدرالية تدق ناقوس الخطر حول إنتاج الطماطم بالمغرب

دقّت الفيدرالية البيمهنية المغربية لإنتاج وتصدير الفواكه والخضر، ناقوس الخطر حول إنتاج الطماطم، بعدما تعرضت مزارع الطماطم المستديرة لآثار خطيرة نتيجة البداية المبكرة للبرد، وموجات الحر الصيفية التي أتلفت المزروعات مقابل ارتفاع نسبة الإجهاد بالنسبة للزراعات المبكرة”.

وأوضحت الفيدرالية البيمهنية المغربية لإنتاج وتصدير الفواكه والخضر، أن فيروس ToBREV الجديد، عطل النمو الطبيعي للنباتات أثر على إنتاجيتها، أمام تباطؤ نضج الثمار بسبب البداية المبكرة للبرد، وهو ما أثار مخاوف المهنيين المنتجين، حيث انعدمت الرؤية، وانخفضت كميات إنتاج الطماطم ما بين 20 إلى 30 في المائة.

وأكدت الفيدرالية، أن أثار موجات الحر الصيفية التي اتسمت بدرجات حرارة قياسية تجاوزت 50 درجة مئوية”، أدت إلى تلف المزروعات الصغيرة في مقابل ارتفاع نسبة الإجهاد بالنسبة للزراعات المبكرة.

وللإشارة فإن أسعار الطماطم عرفت ارتفاعا مهولا بجميع المناطق المغربية، بحيث تجاوز سعرها 15 درهما للكيلوغرام الواحد.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى