فيدرالية اليسار تطالب بحذف مصطلح “البكارة” من مدونة الأسرة

استمعت الهيئة المكلفة بمراجعة مدونة الأسرة، يوم الأربعاء الماضي، لمرافعة حزب فيدرالية اليسار الديمقراطي، حول تعديل مدونة الأسرة.

وبهذا الخصوص، قالت فاطمة التامني، عضو المكتب السياسي لحزب فيدرالية اليسار الديمقراطي، إن الحزب قدم مجموعة من التوصيات التي تتعلق بمدونة الأسرة، والتي تتسم بضمان كرامة المرأة ورفع التميز عنها.

وأوضحت التامني في تصريح لـ “سيت أنفو”، أنه يجب تغير جوهري لمدونة الأسرة الحالية، وليس تعديلها فقط، لأنه حان الوقت لضمان كرامة المرأة والطفل.

وأضافت المتحدثة نفسها، أنه يجب تجريم تعدد الزوجات، والمساواة بين الرجل والمرأة على حد سواء، ومنع تزويج القاصرات، مع تحديد سن الزواج في 18 سنة للجنسين معا.

ودعت التامني، إلى ضرورة ضمان الانسجام بين مقتضيات مدونة الأسرة ومقتضيات الدستور والقوانين المغربية (الفصل 484 من القانون الجنائي مثلاً)، ومراعاة انطباق المدونة على غير المسلمين أيضاً.”.

وطالبت القيادية، بـ”تدقيق المصطلحات في مدونة الأسرة التي خلقت أو قد تخلق مشاكل في التطبيق، والتي تحمل بعد تمييزي مثل مصطلح  الأبوين الذي يجب تغيير بمصطلح الوالدين وحذف الإشارة إلى كون المرأة بكرًا أو ثيبا لأن العبارة تحمل مفهوما مرتبطًا بالبكارة والاستعاضة عن ذلك بالإشارة إلى وضعية كل من الطرفين باستعمال أحد الأوصاف الثلاثة الآتية : أعزب / أرمل / مطلق”.

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب



مع اقتراب رمضان.. موعد التخلي عن الساعة “الإضافية”





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى