فواتير بملايين السنتيمات تثير غضب ساكنة حي صفيحي بتمارة

تعيش العشرات من العائلات القاطنة في “دوار الصهد” الصفيحي الواقع على تراب جماعة تمارة احتقانا كبيرا بسبب توصلهم بإنذارت من إحدى شركات التدبير المفوض لخدمات توزيع الكهرباء، تلزمهم بدفع مبالغ مالية باهظة.

وحسب المعطيات التي يتوفر عليها “سيت أنفو” فساكنة الحي الصفيحي “دوار الصهد” استفادت من الربط بالكهرباء قبل أزيد من 19 سنة بعد مبادرة من السلطات الإقليمية، حيث تم حينها تثبيت جميع العدادات الكهربائية في مكان معدّ لهذا الغرض في محيط التجمع السكني.

وتبعا للمصادر ذاتها فتغطية الحي الصفيحي بالكهرباء تسبب في ربط عشوائي متفرع في الدور القصديرية المتناسلة في المنطقة، في وقت تدفع فيه أسر واجبتها الشهرية للشركة بينما تمتنع أخرى عن ذلك بدون مبرر.

وتفاجأ عدد من قاطني “دوار الصهد” في الأيام القليلة الماضية بإنذارت أرسلتها إليهم إحدى الشركات التي تدبر قطاع الكهرباء والماء بمدن الرباط، سلا وتمارة، تخبرهم فيها بأنها مدينة لهم بمبالغ مالية بلغ بعض ملايين السنتيمات، نظير استهلاكهم للكهرباء.

وهددت الشركة الرافضين لتسوية وضعياتهم في مدة حددتها في ثمانية أيام باللجوء إلى تطبيق الفصل 30 من دفتر التحملات، الذي يخول لها سلك المساطر القانونية وجر المخالفين إلى القضاء.

وخرج عشرات السكان في وقفات احتجاجية قبل أيام للتعبير عن رفضهم للفواتير الكهربائية الملتهبة التي تجاوز بعضها 30 ألف درهم، بينما أقر عدد من السكان في مقطع فيديو اطلع عليه “سيت أنفو” أنهم لم يؤدوا واجباتهم تجاه الشركة منذ أزيد من 19 عاما، معتبرين أن الأخيرة يفترض أن تنهي تزويدهم بالكهرباء من الشهور الأولى وليس بعد تراكم سنوات من الإستهلاك.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى