جديد قضية احتجاز وإعداد وكر للدعارة والتهديد بنشر صور جنسية بالعرائش

بعد الفضيحة التي فجرتها الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، حينما كشفت عن تفاصيل احتجاز وتهديد سيدة بأحد الدواوير بجماعة العوامرة بنشر فيديوهات جنسية لها، من طرف طليقها الذي يعيش بالديار الإسبانية، دخلت عناصر الدرك الملكي على الخط.

وأوضح محمد بلمهيدي، رئيس الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان، أنه توصل بمعلومات تفيد أن عناصر الدرك الملكي حلت يوم أمس الأحد، بدوار أولاد حمو الغابة بإقليم العرائش، وتمكنت من إيقاف سيدة عشرينية وشخص آخر كان متواجدا معها في نفس المنزل.

وأكد بلميهيدي، أنه جرى اقتياد السيدة رفقة شخص ثان إلى مقر المركز الترابي لجماعة العوامرة، حسب المعلومات التي توصل بها، من أجل البحث معهم في المنسوب إليهم بعد شكاية تقدمت بها أم السيدة المعتقلة تتهم فيها شخصين باحتجاز ابنتها رفقة حفيدها المعاق، وهي الشكاية رقم 170 /3104/2020، وتم حفظها إلى حين الاستماع إلى المشتكى بهما.

وأضاف بلمهيدي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن والدة السيدة التي تتعرض للابتزاز من طرف طليقها، وضعت يوم السبت الماضي، طلب المؤازرة في هذا الملف.

وتابع بلمهيدي، أنه بناء على طلب المؤازرة والشكايات التي توصل به من طرف والدة السيدة، فإن شخصا مغربيا يقطن بالديار الإسبانية يقوم بابتزاز واحتجاز طليقته بشتى الطرق بدوار أولاد حمو الغابة بإقليم العرائش.

وأكد رئيس الجمعية، أن السيدة تزوجت وأنجبت طفلا معاقا، وبعد مرور الوقت حصلت على ورقة طلاقها، بعدما تنازلت عن طفلها، لكن بحكم أن طليقها يهاجر إلى إسبانيا، قام بوضعها رفقة ابنها بمنزل بأحد الدواوير.

وأفاد المتحدث نفسه، أن المنزل الذي وضعه الطليق رهن إشارة طليقته يقطن به كذلك ابن عمه، وبعد مرور الأيام تحول المنزل إلى وكر للدعارة.

وأضاف بلميهيدي، أنه حسب الشكاية التي وضعتها الأم أمام وكيل الملك بابتدائية العرائش، فإن ابنتها حامل في شهرها السادس، ما يتبث أن هناك شخص اعتاد ممارسة الجنس عليها.

وطالب بلمهيدي، أنه بعد اطلاعه على الملف، طالب بفتح تحقيق في الموضوع، لمعرفة ملابسات هذا الملف الشائك.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى