فريق برلماني يطالب وزير الصحة بتشجيع إنتاج واستخدام الأدوية الجنيسة

دعا رشيد الحموني رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، خالد آيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية، تشجيع إنتاج واستعمال الأدوية الجنيسة، وذلك في إطار تعميم الحماية الاجتماعية والرفع من نسبة ولوج المغاربة للأدوية، بسعر وجودة جيدين.

وقال الحموني إن بلادنا تعيش على إيقاع تعميم الحماية الاجتماعية، بما فيها التغطية الصحية، ومن هنا تأتي أهمية الولوج إلى الدواء، بالجودة اللازمة والسعر الملائم، إذ يتعين أن يكون أحد أولويات إصلاح المنظومة الصحية ببلادنا، حتى نعطي لتعميم التغطية الصحية معناها الحقيقي، ونضمن أثرها الفعلي على المستوى المعيشي والاجتماعي والصحي للمواطنات والمواطنين.

وأوضح الحموني في معرض سؤاله لأيت الطالب إنه لايزال يلاحظ ضعف على مستوى استعمال الأدوية الجنيسة مقارنة مع بلدان أخرى. وهو ما يقتضي تشجيع هذا الصنف من الأدوية، من خلال معالجة الإكراهات التي تحد من نموه على المستوى الوطني، حيث تغيب، إلى حد الآن، سياسة عمومية حقيقية للأدوية الجنيسة.

وأضاف أنه بالنظر إلى وضعيـة الأدوية الجنيسة في سـوق الأدوية الوطنيـة، والدور الذي تلعبـه، إلـى جانـب الأدوية المماثلـة الحيويـة، فـي تطويـر المنافسـة، وتخفيـض أسـعار الأدوية، وتحسـين ولـوج المواطنيـن إليهـا، فإن وزارة الصحة ملزمة باتخاذ تدابير من شأنها تسريع وتيرة تسجيل الأدوية الجنيسة، مع اعتمـاد مسـاطر مبسطة للإسراع فـي معالجـة الملفـات المقدمـة مـن قبـل المؤسسـات الصيدليـة الصناعيـة التـي تقـوم بعـرض أول دواء جنيـس، وكذا حول اعتماد الإدخال التلقائي للسعر المخفض للدواء الجنيس في دليل الأدوية المعوض عنها، بهدف تعزيـز مصداقيـة نظـام التأميـن الإجباري الأساسي عـن المـرض فـي مجـال تحمـل النفقات بالنسبة للمرضى.

كما طالب الحموني وزير الصحة باتخاذ الإجراءات اللازمة لحـث المؤسسـات الصيدليـة الصناعيـة علـى تطويـر صناعة الأدوية الجنيسة وطنيا، كما ساله عن مدى عزم وزارته على تنظيـم حمـلات تحسيسـية حــول الأدوية الجنيســة والأدوية المماثلــة الحيويــة، بغيــة الترويــج لهــا وتســويق فوائدهــا لــدى مختلــف الفاعليــن، لا ســيما المســتهلكين، وأيضا إعـداد وتحيين دليـل الأدوية، بما فيها الأدوية الجنيسة، المقبـول إرجـاع مصاريفهـا، وفي نفس الوقت، تحديـد الثمـن الـذي يتـم علـى أساسـه تعويض مصاريف هذه الأدوية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى