فريق “البام” بجماعة البيضاء يدعو لتنزيل ميثاق التحالف على أرض الواقع وليس على الأوراق

عقد فريق حزب الأصالة والمعاصرة بجماعة الدار البيضاء، اجتماعا، يومه الثلاثاء، لتقييم الأداء السياسي منذ بداية الفترة الإنتخابية.

وفي هذا الصدد، أشاد الفريق بكم النجاحات التي حققها التحالف السياسي بين حزب الأصالة والمعاصرة وحزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الإستقلال على المستوى الحكومي، والذي أبدى حنكة سياسية عالية في تدبير عدة ملفات سواء منها الإقتصادية أو الإجتماعية أو الصحية، كما أثبت هذا التحالف نجاعته على مستوى جهة الدار البيضاء سطات، وكذا جماعة الدار البيضاء ومجلس عمالة الدار البيضاء.

وحسب بلاغ للفريق، توصّل به موقع “سيت أنفو”، فقد أثير النقاش خلال الاجتماع للتداول في العديد من القضايا والإكراهات التي لها علاقة بالإلتزام بميثاق التحالف الذي يجمع الأغلبية بجماعة الدار البيضاء ومقاطعتها، واحتراما وامتثالا لتوجهات الحزب، وحتى يتسنى لها الإلتزام وتنفيذ بعض فقرات المادة 159 من القانون الأساسي للحزب فيما يتعلق بالتحالفات، وكذلك الفقرة الخاصة بتوجيهات وتوجهات الحزب نحو التصويت مع الأغلبية من نفس المادة 159.

وتبين بعد النقاش المستفيض بين جميع الحاضرين أنه كل ماذكر في التقييم، لم ينعكس بالإيجاب على مستوى بعض المقاطعات وعلى سبيل الذكر مقاطعة سيدي بليوط بعدم المصادقة على مشروع حساب النفقات من المبالغ المرصودة للمقاطعة برسم السنة المالية 2024 ، الشيء الذي خلف استياء لدى جميع مكونات فريق الحزب.

وفي هذا الصدد، دعا فريق حزب الأصالة والمعاصرة ممثلي التحالف السياسي عن حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الاستقلال لتحكيم صوت العقل واستحضار الحكمة لإنجاح هذا التحالف واستكمال المشروع التنموي في ظل السياسة الرشيدة للملك محمد السادس وتنزيل التوجه الحكومي الذي يراهن على نجاح هذا التحالف على جميع الأصعدة والمستويات سيما وأن الهدف الأسمى والمشترك هو خدمة الوطن بالدرجة الأولى وتحقيق طفرة نوعية على مستوى المجالس الجماعية.

وفي هذا الإطار، أكد الفريق في البلاغ الصادر عنه عقب الاجتماع، على أنه إلتزم وسيظل يلتزم بميثاق تحالف الأغلبية المعلن عنه خلال إستحقاقات 2021 بين الأحزاب المكونة لهذا الميثاق.

وأكد الفريق على ضرورة تنزيل ميثاق التحالف بحذافره على أرض الواقع، وليس على الأوراق فقط، لكي يعطي مفعوله الذي خلق من أجله.

وطالب الفريق بإلتزام كافة أعضاء الأحزاب المشاركة في تحالف الأغلبية بجماعة الدار البيضاء بمقاطعاتها، بميثاق تحالف الأغلبية المعلن عنه.

كما أكد الفريق على أن لا يكون هذا التحالف مسخر لخدمة أجندة معينة، وضرب الهدف الحقيقي الذي خلق من أجله بعرض الحائط، وهو تسهيل وتيسير تدبير الشأن العام في أجواء تتسم بالإنسجام والتكامل فيما بين مكونات الأغلبية.

وطالب الفريق أيضا بكافة أعضائه ورئيسه، بتأجيل النقطة23 وكذا تأجيل النقطة 95 الخاصة بإنتخاب النائب العاشر من جدول أعمال دورة أكتوبر 2023 إلى حين تسوية مشاكل المقاطعات المشاركة في تحالف الأغلبية، ومن بينها مقاطعة سيدي بليوط، التي أسقط حساب نفقاتها خلال دورتها العادية لشهر سبتمبر 2023 .



بلاغ جديد وهام لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى