فرنسا تمنع التلاميذ الذين يرتدون العباءات والقمصان الطويلة من الدراسة

بعد قرار حظر ارتداء العباءة في المدارس، قال وزير التربية والتعليم الفرنسي، غابريال أتال الخميس، إن التلميذات اللواتي يرتدن المدارس وهن يرتدين هذا اللباس سيمنعن من دخول الصفوف، لكن “سيرحب بهن” في المؤسسات التعليمية التي “ستشرح لهن معنى” هذا الحظر منذ بداية العام الدراسي.

وحسب المسؤول الحكومي، فإن القاعدة الجديدة ستشمل أيضا ارتداء القميص الرجالي، بحسب ما أوردته “فرانس 24”.

وأضاف أتال موضحا “وراء العباءة والقميص، هناك فتيات وفتيان صغار وهناك عائلات. هناك بشر يجب أن نتحاور معهم ونقوم بتربيتهم”.

وتابع “سيستقبلن ويستقبلون (في المؤسسات التعليمية) وسيكون هناك حوار معهم لشرح معنى هذه القاعدة لهم. لِمَ اتُّخِذ هذا القرار. لِمَ لا يمكننا ارتداء العباءة والقميص في المدرسة”، معلنا أنه “اعتبارا من الاثنين، لن يتمكن أي من هؤلاء التلاميذ من دخول الحصص الدراسية”.

وشدد على أن “العلمانية هي إحدى القيم الأساسية لمدارس الجمهورية الفرنسية”. كذلك، سيرسل كتاب إلى رؤساء المؤسسات “مخصص للعائلات” المعنية، بحسب غابريال أتال الذي لم يفصح عن محتواه.

وأثار إعلان حظر ارتداء العباءة جدلا لا سيما بين اليسار، مع توعد “فرنسا المتمردة” بالطعن في القرار أمام مجلس الدولة.


مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى