فرق أمنية جديدة بكازا تضم “كوموندوس” لتحرير الرهائن وفك المهام الاستثنائية

أعطى عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني، الانطلاقة الرسمية لفرق أمنية جديدة للتدخلات والأبحاث بالدار البيضاء، بعد أن جرى اعطاء انطلاقتها سابقا بمدن كبرى مثل طنجة.

وحسب مقال نشرته جريدة “المساء” في عددها ليوم الجمعة، فقد تم تعيين مسؤولين أمنيين وضباط شرطة يعملون بمصالح مختلفة بالبيضاء بالفرق الجديدة، وروعي في التعيينات معيار الكفاءة والأقدمية وحسن السيرة والسلوك.

وأزاحت المديرية العامة للأمن الوطني الستار عن الفرق الأمنية الجديدة المعروفة اختصارا بـ B R I وتعني فرقة الأبحاث والتدخل.

وتبين أن فرقة الأبحاث والتدخل التي ستكون تابعة إلى ولاية أمن الدار البيضاء، ولا يمكنها التدخل إلا بتنسيق مع المديرية العامة للأمن الوطني.

وستتولى فرق التدخل المهام الاستثنائية، إضافة إلى توفرها على عناصر تشكل فرق كوموندوس وعلى خلية للتفاوض وتحرير الرهائن وفرق خاصة بالتدخلات لمواجهة الرهائن، إضافة إلى فرق لمواجهة مشتبه بهم مسلحين، وستكون معززة بوسائل لوجستيكية متطورة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى