فرض ضرائب جمركية على الهدايا بالمطارات يصل البرلمان

كشفت النائبة البرلمانية خولة الخرشي، أن مجموعة من المسافرين عبر المطارات ولاسيما من الجالية المغربية يشتكون من فرض دفع الرسوم لأي هدية تزيد قيمتها عن 2000 درهم.

وتساءلت البرلمانية عن الفريق الاستقلالي بمجلس النواب ضمن سؤال كتابي موجه لوزيرة المالية والاقتصاد، عن مدى صحة هذه الإجراءات والتدابير الفعلية المزمع اتخاذها في هذا الصدد.

وسبق لموقع “سيت أنفو” أن نشر مقالا حول الإجراءات الجديدة التي اتخذتها إدارة الجمارك وتهم المسافرين المغاربة والأجانب.

وكشفت وثيقة لإدارة الجمارك عن اتخاذ إجراءات جديدة بشأن القيمة الإجمالية للهدايا التي سيتم السماح بمرورها، حيث تقرر تحديدها في 2000 درهم مغربي، أو دفع رسوم إضافية إذا تعدت هذه القيمة المالية.

وتفيد الوثيقة التي يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منها، أن مصالح الجمارك اتخذت إجراءات جديدة بشأن المسافرين المغاربة والأجانب سواء عند دخولهم إلى المملكة أو مغادرتها.

ويسمح للمسافر في الاتجاهين بهدايا بكمية محدودة وبدون طابع تجاري في حدود قيمة مالية إجمالية قدرها 2000 درهما، حيث ستخضع أي سلع مستوردة أخرى لدفع الرسوم والضرائب.

أما بخصوص المواد الموجهة للاستخدام الشخصي، تشترط الإجراءات الجديدة ألا تتجاوز قنينة العطر مثلا حجم 150 ميليليتر، و250 مليميتر لماء المرحاض.

وبخصوص الأدوية ستكون هناك حاجة إلى وصفة طبية أو شهادة طبية أو أي وثائق أخرى تبرر استيرادها، بحسب وثيقة إدارة الجمارك المغربية.


أب زكرياء أبو خلال يكشف معطيات مثيرة عن ابنه -فيديو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى