فاطمة الزهراء عمور تتحدث عن أهمية السياحة الداخلية -فيديو

قالت فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، إن هناك قناعة قوية بأن قطاع السياحة سيعود إلى مستويات ما قبل الأزمة.

وأوضحت الوزيرة عمور، خلال مرورها في برنامج “ضيف ليزيكو” التابع لمجموعة أوريزون بريس، أنها تتوقع بحلول نهاية العام، وصول مليون وافد كمتوسط شهري.

وأضافت الوزيرة، أن قطاع السياحة بدأ يسترجع عافيته بعد مرور سنتين على جائحة كورونا، بحيث سيكون المهنيون قادرون على الاستفادة من المساعدات الطارئة التي قدمتها الحكومة لتمكينهم من إعادة التشغيل بسرعة بعد عدة أشهر من عدم النشاط.

وأضافت المتحدثة نفسها، أن وزارة السياحة خصصت في الواقع مبلغ ملياري درهم لهذا الغرض، بحيث تم توزيع 50 في المائة من هذا التمويل على شكل مساعدات، وتمديد تعويض ثابت قدره 2000 درهم لصالح الشركات في القطاع لتمكينها من ضمان استمرارية الأعمال، كما تم رصد( مليار درهم) لتطوير قطاع الفنادق.

وأفادت الوزيرة، أن الهدف  من هذه المبادرة هو السماح لمن أغلقوا لإعادة الفتح والآخرين بالعودة إلى العمل بسرعة، لأننا علمنا أن التعافي سيكون سريعًا”.

وقالت الوزيرة: “لقد تمكنا من تلبية 737 طلبًا” خاصة بمؤسسات الإيواء السياحي المصنفة من الدعم المالي، من أجل التخفيف من آثار الجائحة على المهنيين.

“وأضافت الوزيرة، أنه لتشجيع الهياكل الصغيرة، تم تقديم جميع الطلبات التي تقل عن 500000 درهم بغض النظر عن المنطقة”.

وأضافت أنه تم تحديد التقسيم الجهوي للمساعدات المخصصة على حسب السعة الفندقية الخاصة بكل جهة، مشددة على أنه بالنسبة للجهات التي لم يتجاوز مجموع طلبات الحصول على المنح فيها الميزانية الإجمالية المخصصة للجهة، فقد تم تلبية جميع الطلبات المقدمة بنسبة 100 في المائة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى