فاس.. خبراء يدعون إلى مراجعة النصوص القانونية المتعلقة بطب الشغل

نظمت جمعية الصحة في العمل بفاس بتاريخ 16 دجنبر 2023 يومها الدراسي السابع عشر تحت شعار “طبيب الشغل في صلب الوقاية من الأخطار المهنية داخل المقاولة”.

وقد عرفت الجلسة الافتتاحية إلقاء كلمات من طرف المدير الجهوي للإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، والمديرة الجهوية للصحة و الحماية الاجتماعية، والمندوب الجهوي للصناعة و التجارة، ورئيس الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء، ونائب رئيس الهيئة الجهوية للطبيبات والأطباء، رئيس الجمعية الوطنية لطب الشغل والإرڭونوميا، رئيس جمعية الصحة في العمل بفاس.

وقد أكد كل من المتدخلين على الدور المهم للصحة والسلامة المهنية في ازدهار الاقتصاد الوطني وتحسين مردودية المقاولات المغربية.

وتميز هذا الملتقى بمشاركة العديد من الفاعلين والناشطين في مجال السلامة والصحة المهنية، حيث قدمت عدة عروض من طرف خبراء مغاربة وكذا من الخارج قامت بتدارس ونقاش مواضيع من صميم الممارسة الميدانية لطبيب الشغل، ومن بينها الاضطرابات الصحية المرتبطة بالعمل، التنظيم القانوني للوقاية من المخاطر المهنية، المخاطر النفسية الاجتماعية في العمل، الإرڭونوميا، واقع و إكراهات مزاولة طب الشغل في المغرب، بالإضافة إلى كونه فرصة تجمع أطباء الشغل، من كل جهات المملكة، قصد تبادل الآراء والخبرات في ما يخص المهنة.

شكل هذا اليوم، مناسبة لإشعاع جمعية الصحة في العمل بفاس، والتذكير بأهدافها على المستوين المحلي والوطني حيث اختتمت أشغاله بمجموعة من التوصيات، تخليق دور طبيب الشغل في الوقاية وحماية العمال بضرورة إحداث تعريفة موحدة واحترام الإطار القانوني الذي ينظم العقد الرابط بين المقاولة وطبيب الشغل، وذلك بالتقيد بالعقد النموذجي الصادر عن الهيئة الوطنية للأطباء واحترام الشكليات الضرورية لصحته (تأشيرة رئيس هيئة الأطباء)، مراجعة وتحيين النصوص القانونية المتعلقة بطب الشغل في إطار مشروع إصلاح مدونة الشغل، تعزيز الوعي بأهمية طب الشغل لدى كل المتدخلين في حقل الصحة والسلامة المهنية من أجل ضمان صحة وسلامة العمال و الرفع من إنتاجية المقاولة، توفير الدعامات والوسائل من اجل التوعية والتحسيس حول الأخطار المهنية.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى