غياب دواء “Cytotec” بمستشفيات الولادة يهدد حياة الحوامل ومواليدهن بالمغرب

كشف نواب برلمانيون انقطاع دواء Cytotec 200Mg بمجموعة من المستشفيات العمومية، وهو دواء يستخدم في عمليات الولادة، معتبرين أن هذا الوضع يعرض حياة النساء الحوامل المقبلات على الولادة ومواليدهن للخطر، نتيجة احتمال تعرضهن للنزيف.

وأوضح عمر لزرق، النائب البرلماني عن فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، أن دواء cytotec غير متوفر بمستشفى الولادة ابن سينا بالرباط، وهو الأمر الذي يعرض حياة النساء المقبلات على وضع مواليدهن للخطر، نتيجة تعرضهن لنزيف الخلاص (hémorragie de la délivrance).

وهو نفس الشيء الذي حذرت منه مجيدة شهيد، النائبة البرلمانية عن الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، حيث كشفت في سؤال لها موجه إلى خالد آيت الطالب وزير الصحة، أن المستشفى الإقليمي بزاكورة، يعرف غيابا تاما لدواء سايتوتيك Cytotec 200Mg، الذي يستخدم لتحفيز عملية الولادة، كما يتم استخدامه في عملية الإجهاض، وما يعني ذلك من مخاطر على صحة الأم والجنين.

وأوضحت البرلمانية عضو لجنة القطاعات الاجتماعية، أنه بلغ إلى علمها وفاة مجموعة من الأجنة، وغياب هذا الدواء الذي يساعد على عملية الإجهاض، مما خلق نوعا من التذمر والاستياء في صفوف النساء الحوامل وأسرهن، ويعرض حياتهن للخطر.

وطالب البرلمانيان عضوا لجنة القطاعات الاجتماعية ايت الطالب بالتحرك حماية وحفظا لأرواح وحياة الأمهات ومواليدهن، حيث طالبوه باتخاذ إجراءات وتدابير قصد توفير هذا الدواء تفاديا لكل ما من شأنه أن يؤثر على صحة النساء الحوامل.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى