غياب “الكليماتيزور” يدفع موظفي جماعة بني ملال لخوض إضراب عن العمل

دعا المكتب المحلي للنقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ببني ملال الشغيلة بالملحقات الإدارية والمصالح الجماعية وعموم العمال والموظفين إلى خوض إضراب عن العمل الأسبوع الجاري.

وأوردت النقابة في بلاغ لها توصل “سيت أنفو “بنسخة منه، إن قرارها جاء بسبب الظروف “غير الملائمة” التي يشتغل فيها موظفو وعمال الملحقات الإدارية وكل المصالح الجماعية وعمال أشغال البلدية، حيث تقرر التوقف عن العمل لمدة ساعتين ابتداء من 09.00 إلى غاية 11.00 صباحا من يوم الخميس المقبل.

وأضاف المصدر ذاته أن الإضراب يأتي بعد تلقي المكتب المحلي للنقابة عدة شكايات مباشرة من مختلف المصالح الجماعية.

وسجلت النقابة غياب المكيفات الهوائية وعدم إصلاحها إن وجدت في هذا الأيام التي تعرف ارتفاعا في درجات الحرارة، والأعطاب المتكررة في الحواسيب، وضعف التمويل بخصوص الأوراق والأقلام والمطبوعات الإدارية والمكاتب وصعوبة التنقل بين الملحقات والمصالح الجماعية بالرغم من شراء الجماعة ثمانية سيارات جديدة مما جعل الموظفين والمرتفقين يتخبطون في هذه الاختلالات المسجلة.

وقالت النقابة إن قلة الموارد البشرية على مستوى الموظفين والعمال، حيت أصبح الموظف يقوم بعدة مهام لا تدخل في نطاق اختصاصه، والشيء نفسه بالنسبة لعمال الأشغال الذين اختلطت عليهم الأمور في قطاع النجارة والبناء والحدادة والتزيين والتشوير الطرقي بالرغم من قلتهم.

وطالبت النقابة رئيس المجلس الجماعي بعقد حوار جدي و مسؤول يفضي إلى حل هذه “الاختلالات” المسجلة خدمة للمصلحة العامة والاشتغال في ظروف تليق بالشغيلة الجماعية والمرتفقين في نفس الوقت.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى