غوغل تعتزم اختبار ميزة “حماية بروتوكول الإنترنت” لتعزيز خصوصية المستخدمين

تعتزم شركة “غوغل” اختبار ميزة (حماية بروتوكول الإنترنت) “IP Protection” لمتصفح “كروم”، التي تعمل على تعزيز خصوصية المستخدمين من خلال إخفاء عناوين بروتوكول الإنترنت الخاصة بهم، باستخدام خوادم وكيلة (بروكسي).

وتسمح عناوين بروتوكول الإنترنت لمواقع الويب والخدمات عبر الإنترنت بتتبع الأنشطة عبر مواقع الويب، مما يسهل إنشاء ملفات تعريف دائمة للمستخدمين. وهذا يشكل مخاوف كبيرة تتعلق بالخصوصية لأنه، على عكس ما هو ممكن مع ملفات تعريف الارتباط التابعة لجهات خارجية، فإن المستخدمين يفتقرون حاليا لطريقة مباشرة لتجنب هذا التتبع السري، فعلى الرغم من أن عناوين بروتوكول الإنترنت قد تؤدي إلى التتبع، فإنه لا غنى عنها، أيضا، لوظائف الويب المهمة، مثل توجيه حركة المرور، ومنع الاحتيال، والمهام الحيوية الأخرى للشبكة.

وتعالج ميزة (حماية بروتوكول الإنترنت) من غوغل هذا الدور المزدوج عن طريق توجيه حركة المرور الخارجية الآتية من نطاقات محددة من خلال خوادم وكيلة تابعة لها، مما يجعل عناوين بروتوكول الإنترنت الخاصة بالمستخدمين غير مرئية لتلك النطاقات. وتمتاز تلك الميزة بتقديم طريقة لحماية المستخدمين من التتبع العابر للمواقع باستخدام عناوين بروتوكول الإنترنت، وهذه الطريقة هي خادم وكيل للخصوصية يخفي هوية عناوين بروتوكول الإنترنت.

ووفقا ل”غوغل” ستكون ميزة (حماية بروتوكول الإنترنت) في البداية اختيارية، مما يضمن سيطرة المستخدمين على خصوصيتهم. ومبدئيا، ستتأثر فقط النطاقات المدرجة في سياقات الطرف الثالث، مما يؤدي إلى تسليط الضوء على تلك النطاقات التي ينظر إليها على أنها تتتبع المستخدمين.

المصدر : وكالات

موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى