علاجه يتطلب أكثر من مليارين.. طفل مغربي مصاب بمرض نادر والإعلامية نهاد بنعكيدة تستغيث -فيديو

كشفت  الإعلامية نهاد بنعكيدا، عن معاناة الطفل جاد مع مرض ضمور العضلات الشوكي، الذي يعد من الأمراض المميتة والنادرة.

وأطلقت الإعلامية نهاد هاشتاك تحت عنوان “أنقذو الطفل جاد” عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل مساعدة الطفل جاد على اقتناء الدواء الذي يعد من أغلى الأدوية في العالم.

وأوضحت الإعلامية في تصريح لـ “سيت انفو”، أنها اشتغلت على مجموعة من الملفات الاجتماعية، لكنها لم تصادف مثل هذا المرض، لدرجة أنه لم يسبق لها أن سمعت به.

وأضافت المتحدثة نفسها، أن هذا المرض هو خلل جيني، يصيب شخص واحد من بين 25 ألف شخص سليم.

وأفادت الإعلامية، أن تكلفة علاج هذا المرض مكلفة للغاية، بحيث يبلغ ثمن الحقنة الواحدة حوالي 2 مليار، وبالتالي فمن الصعب على أي أسرة مغربية اقتناء هذا الدواء.

وأكدت الإعلامية بنعكيدة، أنها ناشدت جمعية قطر الخيرية، كمرحلة أولى، من أجل إنقاذ حياة هذا الطفل الذي يبلغ من العمر 21 شهرا.

وللإشارة فإنه حوالي 330 طفلا يزداد كل سنة مصابا بضمور العضلات الشوكي، وبالتالي يجب على وزارة الصحة والدولة القيام بمجهودات جبارة من أجل توفير هذه الأدوية.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى